//Put this in the section

ضاحي خلفان يدعو “أبناء عمر المختار” لقتال أردوغان.. ومغرّدون يردون عليه

تعرّض ضاحي خلفان، نائب قائد شرطة دبي، لموجة انتقادات جديدة بعدما دعا من سماهم “أبناء عمر المختار” لمواجهة القوات التركية في ليبيا، حيث أكد عدد من النشطاء أن هذه القوات موجودة بشكل “شرعي” بطلب من حكومة الوفاق الوطني، المعترف بها دوليا، ودعوا خلفان -بالمقابل- لحض بلاده على تحرير الجزر المحتلة من قبل إيران، والكف عن التدخل في الشؤون الليبية.

ودوّن خلفان على حسابه في موقع تويتر: “وعد من أبناء عمر المختار. إن رجب سيرى منهم العجب”، في إشارة إلى الرئيس التركي رجب طيّب أردوغان.




وأثارت تدوينة خلفان جدلا كبيرا، حيث علق أحد النشطاء الليبيين بالقول: “عمر المختار عاش مع الدولة العثمانية 50 سنة في ليبيا، ولم يطلق رصاصة واحدة تجاههم، بل بالعكس الدولة العثمانية دعمت المجاهدين إبان الاحتلال الإيطالي”.

وأضاف ناشط آخر يُدعى عبد الله غليو: “نحن أبناء عمر المختار وأبناء رمضان السويحلي (وهما مناضلان ضد الاستعمار الإيطالي) سنقضي على حفتر ومن تبعهم كما قضينا على الطاغية (في إشارة إلى الرئيس الراحل معمّر القذافي)”.

وكان خلفان أثار جدلا قبل أيام بعدما “تنبأ” بتحرير فلسطين بعد 200 عام على يد مواطن خليجي، كما تعرض لموجة انتقادات بعدما هاجم اليمنيين وشكّك بتاريخ بلادهم، حيث دعاه البعض لقراءة تاريخه جيدا قبل أن يكشف جهله بتاريخ المنطقة عموما.