//Put this in the section

نازعت الموت لأسابيع وتوفيت وحيدة.. كورونا يحرم رئيس وزراء هولندا من توديع والدته المحتضرة

قال مكتب رئيس الوزراء الهولندي، مارك روتة، إنه لم يتمكن من زيارة والدته التي كانت تنازع الموت في أسابيعها الأخيرة، لأنه امتثل للقيود التي فُرضت على زيارة دور الرعاية بسبب فيروس كورونا.

حسب صحيفة The Guardian البريطانية، الثلاثاء 26 مايو/أيار 2020، ظهرت هذه الأنباء عن روتة بينما كانت بريطانيا في خضم جدل سياسي بسبب مزاعم بأن مستشار رئيس الوزراء بوريس جونسون قد خرق القواعد المتعلقة بكوفيد-19 حول السفر عبر البلاد للبقاء في ضيعة والديه.




التزام بالقواعد: أعلن روتة يوم الإثنين، 25 مايو/أيّار 2020، عن وفاة ميكي روتي ديلينج، عن عمر 96 عاماً، بدار رعاية في لاهاي، في 13 مايو/أيّار 2020، بعد شهرين تقريباً من إغلاق الحكومة جميع هذه المنشآت أمام العامة، في 20 مارس/آذار 2020.

في حديثه لوكالة الأنباء الفرنسية، صرَّح المتحدث باسم روتة عند سؤاله عن تقارير تفيد بأن رئيس الوزراء التزم بالقواعد، ولذلك لم ير والدته قبل وفاتها قائلاً: “امتثل رئيس الوزراء لجميع التعليمات”.

أفادت وسائل الإعلام الهولندية بأن وفاة والدة روتة لم تكن بسبب كوفيد-19، رغم حدوث حالات عدوى في وقت سابق بدار الرعاية التي كانت تعيش فيها.

رغم وفاة والدته: في وقت سابق، أعلن روتة وفاة والدته، قائلاً: “بالإضافة إلى الحزن العميق وكل الذكريات الجميلة، لدينا أنا وعائلتي أيضاً شعور بالامتنان لأنه أُتيح لنا أن تكون معنا لفترة طويلة جداً”.

أضاف: “لقد ودّعناها الآن داخل محيط العائلة، ونأمل أن نكون قادرين على التعامل بهدوء مع هذه الخسارة الكبيرة في المستقبل القريب”.

سمحت السلطات الهولندية بزيارات فردية لبعض دور الرعاية اعتباراً من يوم الإثنين، 25 مايو/أيّار 2020، وهو إجراء سوف يُعمّم على جميع دور الرعاية في 15 يونيو/حزيران 2020.

في هولندا، التي فرضت “إغلاقاً ذكياً” بشروط أقل صرامة مقارنة بالعديد من الدول الأوروبية الأخرى، كانت هناك رغم ذلك مخاوف إزاء العودة إلى السياحة في مدنٍ مثل أمستردام.

سجّلت البلاد حتى الآن 5830 حالة وفاة بسبب فيروس كورونا و45445 إصابة.