//Put this in the section

“إعلاميون من أجل الحرية” يستنكرون التعرض للصحافي بشير أبو زيد: اعتداء ميليشياوي موصوف!

صدر عن #إعلاميون_من_أجل_الحرية  البيان الآتي: تتكرر الاعتداءات على الناشطين والإعلاميين وآخرها ما تعرض له الصحافي #بشير_أبو_زيد في بلدة كفرمان،حيث هاجمه عدد من الأشخاص،في اعتداء ميليشياوي موصوف. إن هذا الاعتداء لم يكن ليحصل لو لم يشعر المعتدون أن سقفاً سياسياً يحميهم،وأن أجهزة الدولة لن تتحرك حماية لمواطنيها،وهذا أخطر من الاعتداء نفسه،لأنه يؤكد أن الدولة مستقيلة، وأن شريعة الغاب سائدة،في غياب المحاسبة والعدالة.

نؤكد على التضامن مع الصحافي أبو زيد، ونضع هذا البيان،برسم القضاء، والهيئات المعنية بحرية الإعلام،ونؤكد على استكمال معركة الدفاع عن الحريات العامة، مهما كانت المواجهة طويلة وصعبة.