//Put this in the section

أردوغان يفتتح مشفى عملاقاً: عنايته المركزة الأكبر بأوروبا ومساحته ٧٨٩ ألف متر ويضم ٧٢٥ عيادة

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الخميس 21 مايو/أيار 2020، إن مدينة باشاك شهير الطبية ستكون واحدة من العلامات التجارية التركية في مجال السياحة العلاجية، وإن إسطنبول أصبحت مركزاً صحياً عالمياً.

جاء ذلك خلال مشاركته في افتتاح مدينة “باشاك شهير تشام وساكورا” الطبية في الشطر الأوروبي لمدينة إسطنبول، بمشاركة رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي، عبر الفيديو.




أضاف أردوغان أن إسطنبول أصبحت مركزاً دولياً في مجال الصحة، مشيراً إلى أن مدينة باشاك شهير الطبية من خلال بنيتها التحتية التكنولوجية ومبانيها ومرافقها ستكون أحد معالم إسطنبول.

تعد مدينة باشاك شهير الطبية أكبر مستشفى في أوروبا من حيث سعة وحدات العناية المركزة المكونة من 426 سريراً.

من المقرر أن تستخدم تركيا المدينة الطبية في الوقت الراهن لرعاية مصابي فيروس كورونا والأوبئة.

زوّدت المدينة الطبية بأحدث أنواع الأجهزة الطبية، فلديها 7 أجهزة تصوير مقطعي Tomography، و7 تصوير بالرنين المغناطيسي، و24 جهاز تخطيط الأشعة الصوتية Ultrasonography.

تصل مساحة الأماكن المغلقة للمدينة الطبية إلى أكثر من مليون متر مربع، وشيدت على مساحة 789 ألف متر، مزودة بمرآب سيارات سعته 8134 سيارة، فضلاً عن استخدام 2068 عازلاً للزلازل في تشييد مبنى المدينة الطبية.

المدينة الطبية لديها 725 عيادة، بسعة 2682 سريراً، يمكن تحويلها إلى وحدات عناية مشددة عند اللزوم.

إلى جانب 90 غرفة عمليات، و16 وحدة لمرافقي المرضى، مع مراقبة الأوضاع الأمنية للمدينة الطبية عبر 3466 كاميرا بخاصية الرؤية الليلية، وقسم طوارئ بسعة 60 سريراً.

المدينة الطبية قادرة على إنتاج “البلازما المناعية” لمرضى كورونا، وهي آلية تعتمد على أخذ عينة دم من مُصاب سابق شفي من الفيروس.