//Put this in the section

وزير الداخلية: الوضع خطير جداً وإمكانية الاقفال التام لا تزال واردة

بعد البلبلة التي ترافقت مع إعلان وزير الداخلية والبلديات العميد محمد فهمي عن إمكانية التوجه الى الاقفال التام الذي سيمشل حتى محلات المواد الغذائية في حال استمر عدد المصابين بفيروس كورونا بالارتفاع، أكد فهمي لـ”النهار” أن “احتمال إغلاق جميع المحلات والمؤسسات قاطبة في لبنان قائم، حيث يعطى المواطنون مهلة يومين لتحضير أنفسهم قبل تنفيذ القرار، وهذا ما يحصل في السعودية والامارات وتركيا وغيرها من الدول، وذلك لتخفيف أعداد المصابين، كون الاستهتار من قبل البعض أعاد الوباء للأسف الشديد الى الانتشار”.

وعما إن كان الوضع خطراً في لبنان بسبب فيروس كورنا، أجاب العميد فهمي: “نعم خطير جداً”. وعما يتداوله البعض من أن الأرقام المعلنة لعدد المصابين بالفيروس المستجد أكبر مما يتم الاعلان عنه، قال “غير صحيح، فالأرقام التي تنشر على الاعلام هي الارقام الفعلية”.




وعن علامات الاستفهام التي طرحها البعض عن تشبيه العميد فهمي للمستهترين بخطورة الفيروس وعدم التزامهم باجراءات التعبئة العامة بانهم يخدمون العدو الاسرائيلي، علّق: “بالتأكيد والفكرة مأخذوة من كتاب Les Arts de la guerre للفيلسوف SUN TZU، ومحورها أن الدولة إذا أرادت تدمير عدو معين، تلجأ الى تفتيت مجتمعه من الداخل، ونحن عدونا اسرائيل لذلك لا زلت عند كلامي”.