//Put this in the section

“التعبئة تمدَّد والإجراءات ستتشدّد”… هذه “مقررات مجلس الوزراء”!

إنعقدت جلسة مجلس الوزراء في القصر الجمهوري- بعبدا برئاسة رئيس الجمهورية ميشال عون، ومن أبرز مقرراتها:

– إعادة تمديد حالة التعبئة العامة التي أعُلن تمديدها بالمرسوم رقم 6296 /2020 اعتباراً من تاريخ 11/5/2020 ولغاية 24/5/2020 ضمناً




– التأكيد على تفعيل وتنفيذ التدابير والإجراءات التي فرضها المرسوم رقم 6198/2020 والمرسوم رقم 6209/2020، والمراسيم والقرارات ذات الصلة الصادرة عن معالي وزير الداخلية والبلديات، وذلك خلال فترة تمديد التعبئة

– الابقاء على الأنشطة الاقتصادية التي سُمح لها بإعادة العمل تدريجياً ضمن نطاقها ووفقاً للمراحل الزمنية المشار إليها في المادة 2 من المرسوم رقم 6251/2020 وضمن شروط معيّنة

– الطلب إلى الأجهزة العسكرية والأمنية كافة التشدد ردعياً، في قمع المخالفات بما يؤدي الى عدم تفشي فيروس الكورونا وانتشاره

– قبول هبة عينية من شركة “غوغل” قيمتها 750 الف دولار اميركية على شكل اعلانات للتوعية من وباء ” كورونا”

– تكليف وزارة الاتصالات نقل ادارة شركتي الخليوي من “زين” و”اوراسكوم” الى ادارة وزارة الاتصالات مع الاحتفاظ بالكيانات القانونية لشركتي MIC1 و MIC2 من اجل الحفاظ على قيمة الشركتين الاقتصادية والسوقية والحفاظ على ديمومة العمل والموظفين

– تكليف وزارة الاتصالات اتخاذ كل الاجراءات الادارية اللازمة في الفترة الانتقالية لادارة وتشغيل قطاع الخليوي وفق ما نصت عليه المادة 31 من كل من العقدين لاتمام اجراءات التسليم والتسلّم، تمهيداً لادارة الشركتين من قبل الدولة/ وزارة الاتصالات

– تكليف وزير الاتصالات اعداد دفتر شروط وعقد الادارة وشروط الاشتراك والتأهيل للمناقصة العالمية واقتراحه على مجلس الوزراء للموافقة عليه خلال ثلاثة اشهر ثم اطلاق المناقصة العالمية الجديدة من اجل التعاقد على ادارة وتشغيل شبكتي الخليوي بالتنسيق مع ادارة المناقصات

– التمديد لشركة “ليبان بوست” لمدة اقصاها 31/12/2020 وإعداد دفتر شروط لإجراء مزايدة عالمية، على ان يتم تقصير المهلة الزمنية اذا جرت المزايدة في وقت يسبق المهلة المحددة

-الموافقة على مشروع مرسوم يرمي الى إعطاء الهيئة العليا للاغاثة سلفة بقيمة 150 مليار ليرة لبنانية من احتياطي الموازنة (استكمالاً لمشروع الخطة الاجتماعية الذي بدأ بـ75 مليار ليرة من مجموع المبلغ العام بقيمة 450 مليار ليرة) لتغطية نفقات تنفيذ الخطة الاجتماعية

– اطّلع المجلس على عرض قدمته وزيرة الاعلام في شأن فتح باب الترشيح لتعيين رئيس وأعضاء مجلس إدارة تلفزيون لبنان استناداً الى معايير عامة وخاصة وصفات مطلوبة وسيكون التركيز على معايير الكفاءة والنزاهة والاستحقاق والجدارة، والباب مفتوح للجميع ويمكن الترشح الكترونياً

– وافق المجلس على عرض وزير الدولة لشؤون التنمية الادارية لمشروع الاستراتيجية الوطنية لمكافحة الفساد

– تأليف لجنة تتولى اجراء مسح شامل لثروات الاشخاص الذين شغلوا او يشغلون مناصب دستورية او قضائية او ادارية او عسكرية مع ازواجهم وأولادهم القاصرين وفقاً لآلية ومعايير واسس تحددها اللجنة وتنظيم تقارير ترسلها تباعاً الى الاجهزة الرقابية او القضائية المختصة

– الموافقة على التدبيرين الخامس والسادس من الاقتراحات المقدمة من وزيرة العدل وإرجاء مناقشة التدبير السابع الى الجلسة المقبلة

– ذكّرت الحكومة المصارف بضرورة الالتزام بما تعهدت به بتحويل الاموال اللازمة الى الطلاب المقيمين في الخارج والذين يتعذر عليهم العودة الى لبنان خصوصاً وأن الكثير من الاهالي يؤكدون بأنه يتعذر عليهم لتاريخ اليوم تحويل اي مبلغ لأولادهم

من جهة أخرى، أعلنت وزير الإعلام أن “جلسة مجلس الوزراء يوم الخميس المقبل مخصّصة حصرًا لدرس الاوضاع الاقتصادية والمعيشية والاجتماعية الدقيقة”.

والجدير ذكره، إستذكر رئيس الجمهورية في مستهل جلسة مجلس الوزراء شهداء لبنان والصحافة، وقال: “في ذكرى شهداء لبنان والصحافة المصادف غدا، نحيي شهداءنا الذين سقطوا من اجل استقلال الوطن وحريته، ونذكر أيضا كل من قضى في سبيل لبنان ودفاعا عنه أينما كان ونأمل الا تكرر الأجيال القادمة مأساة الحروب الداخلية وأن يسعى السياسيون دوما الى نزع فتائل الاختلاف بين اللبنانيين”.

اضاف: “أمامنا مشاريع واقتراحات قوانين عدة في موضوع مكافحة الفساد، ومن الضروري توحيد الصيغ لرفعها الى مجلس النواب وفقا للأصول”.

وأعلن انه “ينبغي إيلاء كل الاهتمام للاقتراحات المقدمة لمساعدة اللبنانيين في الظروف الصعبة الراهنة لا سيما ما خص منها المساعدات الاجتماعية والاعفاءات ومطالب المؤسسات على انواعها”.

بدوره، رأى رئيس الحكومة حسان دياب ان “اليوم، ومع قرار تجديد التعبئة العامة لمدة أسبوعين، على الأجهزة الأمنية أن تتشدد مجددا بتنفيذ القرارات والإجراءات، لأنه في حال حصول موجة ثانية من انتشار وباء “الكورونا”، فستكون موجة أعلى من الموجة الأولى”.

وأكد أن “الحكومة مستمرة بحالة الاستنفار، لكن بكل أسف، هناك دائما من يحاول العرقلة، ويضع العصي في الدواليب، مع أن المرحلة تحتاج من الجميع أن يضع يده مع الحكومة لتعجيل الإنقاذ”.