//Put this in the section

فيلتمان: التحدي إقناع المانحين بأن الخطة لا تعزّز هيمنة حزب الله

اعتبر السفير الأميركي الأسبق في لبنان جيفري فيلتمان في مقال على موقع “برووكينغز”، أن برنامج الإصلاح الاقتصادي الذي وضعته الحكومة اللبنانية، أظهر خطة لمعالجة شاملة للانهيار الاقتصادي الحاصل في لبنان.

وقال:”لكن وبما أن الحكومة تعتمد على حزب الله وحلفائه لدعمها البرلماني، اضاف، فإن التبرير التقليدي للحصول على المساعدة الخارجية لم يعد صالحًا هنا، والتحدي الذي يواجه الرئيس حسان دياب سيكون في إقناع المانحين بأن هذه الخطة لا تعزّز هيمنة حزب الله في دولة متصدّعة ومختلة بشكل متزايد ، إن لم تكن غير موجودة أصلاً.”




وأبدى فيلتمان خشيته من أن تواجه خطة الإصلاح أحد مصيرين: “إما أنها، مثل العديد من سابقاتها في لبنان، لن يتم تنفيذها أبدًا، أو نظرًا للهيمنة غير المسبوقة لحزب الله وحلفائه، سوف تنفّذ بطريقة حزبية مشوّهة، حتى لو لم يكن ذلك ما يريده دياب ووزراؤه، وفي كلتا الحالتين، يتابع فيلتمان، سوف يتبخّر أي اهتمام من قبل الجهات المانحة الخارجية للمساعدة.”