//Put this in the section

الأحدب: منظومة سداسية تتحكم في لبنان

ندد النائب السابق مصباح الأحدب بممارسات المنظومة السياسية الحاكمة في لبنان، والتي مازالت تتحكم بالأوضاع مانعة أي إصلاح عام. وقال: ان ما نشهده من محاولات اصلاحية هو أقرب إلى المراوغة منه الى الإصلاح الحقيقي. وأسف الاحدب في تصريح لـ«الأنباء» للأحداث التي عصفت ب‍طرابلس مؤخرا كرد فعل على مواقف رئيس الحكومة حسان دياب، الذي لم يكترث لما يجري في عاصمة لبنان الثانية. وكأن هذه الحكومة لاعلاقة لها بالواقع اللبناني، وأن ما يجري في طرابلس هو نتيجة ممارسات قديمة، إذ إن كل القيادات السياسية لديها مجموعات محمية من الأجهزة الأمنية، وهذه المجموعات هي التي تخترق الشارع.

وقال الأحدب:«ان حل المشكلة بسيط جدا، هناك أناس جياع، فإذا كانت الدولة غائبة وغير قادرة، فالسياسيون الذين يملكون المليارات موجودون، وهم الذين يزجون بأنصارهم في التحركات الشعبية لحماية أنفسهم، خوفا من ردود الفعل ضدهم.




وأضاف: «لدينا ملفات طويلة وعريضة في طرابلس ولا أحد يريد فتحها. ان حاكم مصرف لبنان عليه جزء كبير من المسؤولية، كونه ينفذ أوامر السياسيين، فالحل ليس بإزاحته والإتيان بآخر ليعود وينفذ نفس الأوامر من جديد».

وتابع: «لدينا في طرابلس اخبار تقدم به المحامي جهاد زبيان ضد السياسيين الذين استخدموا المبالغ العائدة للهيئة العليا للإغاثة لتمويل أحداث طرابلس، هذا الملف لا يجوز إغفاله.

أما بالنسبة للحادثة التي حصلت مع مرافقه وسقط فيها ضحايا، فمنذ ستة أشهر لم يتغير شيء، والشباب مازالوا موقوفين، لأن الملف مسيس والقضاء تحت سيطرة السياسيين، ونفس المنظومة تتدخل وتستغل القضاء، إنها نفس المنظومة التي تحكم البلد، هي الأحزاب الستة، وغدا يتفقون ويشكلون حكومة مشتركة، ويدفع الناس الثمن، نحن في لبنان أصغر من أن نقدر على التحكم بالسياسات الكبرى.