//Put this in the section

عرضوا 100 مليون دولار على مايكل جوردن مقابل 120 دقيقة.. ورفض

اعتزل نجم كرة السلة الأميركية، مايكل جوردن، الرياضة منذ سنوات طويلة، لكن شهرته بقيت طاغية ولم تتأثر. ومع ابتعاد نجم “شيكاغو بولز” السابق عن الأضواء، فإن الظفر بمقابلة معه سيكون سبقا صحفيا.

وبحسب ما أوردت شبكة “سي. أن. أن” الأميركية، الأحد، فقد قال ديفيد فولك وكيل أعمال سابق للأسطورة الذي اعتزل كرة السلة عام 1999، إنه رفض مبلغا هائلا من المال من أجل الظهور لمدة ساعتين فقط، في حدث ما لم يكشف عنه.




وقال فولك:” عرضت عليه صفقة قبل ثلاث سنوات تقضي بحصوله على 100 مليون دولار، وكل ما عليه القيام به، إلى جانب استخدام اسمه وصورته، الظهور لمدة ساعتين في هذا الحدث، لكنه رفض”.

ولم يدل فولك بأي تفاصيل إضافية عن هذه الصفقة وطبيعة الحفل والجهة التي قدمت العرض.

وقال: “لقد كان ناجحا للغاية وكان عرض (100 مليون دولار) فرصة له، تتيح له القيام بكل ما يريده. أنا فعلا معجب به. إنه يختار بعناية كل الأشياء التي يريد المشاركة فيها”.

وتصدر جوردن عناوين الصحافة الأميركية الشهر الماضي، بعد عرض فيلم وثائقي عن حياته حمل اسم “الرقصة الأخيرة”، وجذب ملايين المشاهدات على الإنترنت.