//Put this in the section

قبلان يطالب ألمانيا بالتراجع عن قرارها “الجائر” بحق حزب الله

استنكر رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى الإمام الشيخ عبد الأمير قبلان في بيان، “قرار الحكومة الألمانية بحق حزب وطني يملك جمهورا واسعا في المجتمع اللبناني وممثل في المجلس النيابي ومشارك في الحكومة اللبنانية، فضلا عن محاربته الإرهاب الصهيوني والتكفيري، إذ استطاع أن يدحر العصابات التكفيرية الوافدة من كل بقاع الأرض ولا سيما من أوروبا، مما دفع عنها وعن شعوب العالم خطر الإرهاب التكفيري”.

واعتبر أن “هذا القرار الجائر يجافي الحقيقة والواقع ويضر بالعلاقات المتينة بين الدولتين الصديقتين، ويتعارض مع مصلحة الشعبين اللبناني والألماني اللذين نسجا علاقات ود وتعاون بما حدا اللبنانيين المقيمين في ألمانيا إلى اتخاذها وطنا ثانيا لهم”.




وطالب قبلان بـ “التراجع الفوري عن قرارها الجائر الذي أسهمت الضغوطات والاملاءات الصهيو امريكية في صنعه، في معرض ردها على انتصار المقاومة على الجبروت والغطرسة الصهيونية وإفشال محورها لمشروع الهيمنة الأمريكية في المنطقة”.

واضاف: “ونحن إذ نحرص على تطوير العلاقات الثنائية بين الشعبين والدولتين الصديقتين، فإننا نطالب الشعب الألماني والجاليات اللبنانية والعربية والإسلامية في ألمانيا وأوروبا بالتحرك والاعتراض على القرار الالماني وإبطال مفاعيله”.