//Put this in the section

ماجدة الرومي تنعى قائد فرقتها الموسيقية: خسارة لا تعوّض

خسرت سيّدة الغناء ماجدة الرومي قائد فرقتها الموسيقيّة الفنان والموسيقي السوري أسعد خوري الذي توفي عن عمر يناهز 67 عاماً، وهو الذي قاد في السنوات الماضية العديد من حفلاتها الفنيّة، فنعته بحسرة وأسى بكلمات معبّرة، أعربت فيها عن حزنها لفقدان قيمة فنيّة وأخلاقية سامية.

وتقدمت بأحرّ التعازي في تغريدة نشرتها على “تويتر” جاء فيها: “فوجئت اليوم بخبر وفاة الأستاذ الفنان الكبير أسعد خوري الذي رافقني كقائد لفرقتي الموسيقيّة في حفلات عدّة خلال الأعوام الماضية.. وأوجعني جداً خبر رحيله لأنّني أكنّ له من أعماق قلبي كلّ التقدير والاحترام لكل ما كان يمثّله من قِيَمٍ أخلاقية وفنيّة سامية”.




وأكدّت ماجدة أنّ خسارته هي خسارة لسوريا لا تعوّض، وقالت: “حماسه في إنجاز العمل الفنّي وتفانيه في متابعة تنفيذ الأغاني بأدق أدق تفاصيلها واهتمامه اللّافت براحتي أثناء الحفلات، جعله عندي من الناس الأشراف الذين يحتفظ بهم قلبي كنبضاته.. هو فعلاً خسارة لا تعوّض لسوريا الجليلة أولاً ومن ثَمّ لنا جميعاً”.

وختمت بتقديم تعازيها إلى عائلته وبلده ومحبيه بالقول: “أتقدم لعائلته الحبيبة.. وللعائلة الفنّية السوريّة الكريمة كلها.. ولأعضاء فرقته الموقّرة ولكل من عَرَفه وأحبّه بأصدق التعازي القلبيّة راجية المولى عزّ وجل أن يسكنه الى الأبد فسيح جنّاته آمين. ببالغ التأثُّر “.