//Put this in the section

“الموت ببطء”.. رسالة شادي حبش الأخيرة قبل وفاته في السجون المصرية بسبب أغنية ساخرة!

تحدث المخرج المصري الشاب شادي حبش الذي أعلنت وفاته مؤخرا في آخر رسالة له من سجنه عن “المقاومة في السجن” و”الموت ببطء”.

ونشرت صفحة حبش الذي سجن في مارس 2018 بعد إخراجه أغنية ساخرة بعنوان “بلحة” نص الرسالة التي كتبها في سجنه يوم 26 أكتوبر الماضي.




رسالة من شادي " السجن مابيموتش بس الوحدة بتموت ، انا محتاج دعمكم عشان ماموتش " في السنتين اللي فاتو انا حاولت " أقاوم…

Posted by Shady Habash Studio, www.shadyhabash.com on Tuesday, October 29, 2019

كتب حبش في الرسالة: “السجن مابيموتش (لا يتسبب في الموت) بس (لكن) الوحدة بتموت. أنا محتاج دعمكم عشان ماموتش (لا أموت)”.

وبنبرة يأس: “في السنتين اللي فاتو أنا حاولت أقاوم كل اللي بيحصلي لوحدي عشان أخرجلكم نفس الشخص اللي تعرفوه بس مبقتش (لم أعد) قادر خلاص”.

أما عن مفهوم “المقاومة” فكتب: “أنك بتقاوم نفسك وبتحافظ عليها في وإنسانيتك من الآثار السلبية من اللي بتشوفوا وبتعيشوا كل يوم وأبسطها إنك تتجنن أو تموت بالبطيئ (ببطء)، لكونك مرمي في أوضه (غرفة) بقالك سنتين ومنسي ومش عارف هتخرج منها إمتى؟ أو ازاي (كيف)؟”.

وأشار إلى أنه كانت تحدد له جلسة كل 45 يوما، يتم فيها تجديد حبسه، من دون أن “ينظر إليه القاضي أو ينظر في أوراق القضية”.

وجاء في ختام الرسالة: “محتاج لدعمكم ومحتاجكم تفكروهم أني لسه محبوس وأنهم ناسيني وأني بموت ببطء كل يوم لمجرد أني عارف أني لوحدي قدام كل ده وأني عارف أني ليا صحاب كتير بيحبوني وخايفين يكتبوا عني أو فاكرين أني هخرج من غير دعمهم ليا”.