//Put this in the section //Vbout Automation

مروان رمضان اسم جديد يتداول به لنيابة حاكم مصرف لبنان يشكل ارتياحا

يتم التداول موخراً باسم المصرفي مروان رمضان ليكون الشخصية السنية التوافقية المرشحة لنيابة حاكم المصرف المركزي في خضم السجال على تعيين النواب الاربعة.

ويشغل رمضان منصب أساسي في أحد البنوك الكبيرة (ألفا غروپ) ويتمتع بخبرة مالية كبيرة وحائز على شهادة الماجستر في العلوم المالية و المصرفية من الجامعة الاميريكية في بيروت




ومعروف عن رمضان حضوره الاجتماعي الواسع في بيروت حيث يرأس رابطة آل رمضان وانتخب مؤخراً عضواً في الهيئة الإدارية لإتحاد العائلات البيروتية الذي لها دوراً فاعلاً في تقديم الخدمات العامة والخاصة للبيارتة وتهدف الى توطيد أواصر المحبة والألفة بين جميع الأسر البيروتية دون استثناء.

وأثار طرح أسم مروان رمضان إرتياحاً في الأوساط البيروتية والمصرفية على حد سواء لما يتمتع من مناقبية وخبرة مالية تساهم في إجتياز لبنان هذه المرحلة الدقيقة التي يمر فيها.

والجدير بالذكر أن الخلاف بين القوى السياسية اللبنانية على التعيينات المالية، بات يختزل الصراع السياسي في البلد على الرغم من سحبها من التداول من قبل رئيس الحكومة حسان دياب في ظل أزمة كورونا والأزمة الاقتصادية المالية التي سبقت ظهور الفيروس القاتل الذي أضاف أسباباً إلى قلق اللبنانيين وتوترهم بفعل تراكم المآزق التي تحيط بهم.

لكن تنافس القوى السياسية على المواقع في مؤسسات الدولة اللبنانية أخذ بعداً آخر أكثر حدة وعنفاً كلامياً، حين بات الأمر يتعلق باختيار نواب حاكم مصرف لبنان المركزي الأربعة، وهيئة الرقابة على المصارف في المصرف المركزي ومفوض الحكومة فيه، وهيئة الأسواق المالية.

فالخلاف في هذا المجال، هو أكثر من تناحر على الحصص وتنافس على زرع أزلام هذا الفريق أو ذاك لأسباب نفعية في مناصب إدارية عليا.