//Put this in the section //Vbout Automation

“إعلاميون من أجل الحرية” يدينون قرار “الحوثيين” إعدام ٤ صحافيين.. مخالفة لأبسط معايير العدالة

صدر عن “إعلاميون من أجل الحرية” البيان الآتي: إن ما صدر عن محكمة تابعة لجماعة أنصار الله (الحوثيين) وقضى بإعدام الصحافيين عبد الخالق عمران وأكرم الوليدي وحارث حميد وتوفيق المنصوري،وسجن خمسة صحافيين آخرين، يتجاوز الخرق الفاضح لحقوق الإنسان وحرية الرأي، ويصل إلى مرتبة ارتكاب جريمة موصوفة،تخالف أبسط معايير العدالة،وتختبئ خلف ستار قضائي لا شرعية ولا سند قانوني له.

إن هذا القرار هو في حكم الباطل، ونناشد جميع الهيئات الدولية،واتحادات الصحافيين في العالم،والهيئات العاملة على خط حماية الحريات الإعلامية والعامة،وبالأخص الأمم المتحدة، وأمينها العام أنطونيو غوتيريش، المسارعة إلى التدخل والضغط،لحماية حياة هؤلاء الصحافيين، من خلال الطلب إلى المندوب الأممي في اليمن مارتن غريفيث، التواصل مع الجماعة الحوثية، وطلب عدم التعرض للصحافيين والإفراج عنهم،بأسرع وقت ممكن.




إن حرية هؤلاء الصحافيين وحياتهم،هي الآن مسؤولية دولية،والمطلوب جهد جدي وسريع،قبل أن يصيبهم أي أذى.