//Put this in the section //Vbout Automation

في “الفجيرة” الإماراتية.. إغلاق أكبر محطة لتخزين النفط في الشرق الأوسط يعزز المخاوف

كشف موقع “ورلد أويل” أنه قبل أسبوعين تم إغلاق محطة الفجيرة بالإمارات، والتي تعتبر أكبر محطة نفط في الشرق الأوسط نتيجة امتلاء خزاناتها بالنفط بسبب تخمة الإنتاج العالمي بفعل “حرب الأسعار الروسية ـ السعودية وتراجع الطلب العالمي بنحو 35 مليون برميل يوميا، أي ما يعادل ثلت الإنتاج العالمي، بسبب فيروس كورونا.

وأشار الموقع أن المحطة كانت لها سعة معتبرة قبل عام فقط، وأن سعتها الإجمالية تصل 14 مليون برميل من النفط الخام وهو جزء بسيط مما تنتج السعودية وأبوظبي يوميا من النفط.




وأكد أن الوضع زادت سوءً مع انهيار أسعار النفط برغم اتفاق السعودية وروسيا على خفض 10 براميل يوميا من انتاج النفط.

ودعمت الفجيرة الواقعة بين جبال الحجر وخليج عمان مكانتها كمركز عالمي لتخزين النفط خلال الثلاثين سنة الماضية، بعد ما بدأت محط لتموين ناقلات النفط من الخليج إلى الصين والولايات المتحدة ومناطق أخرى. لكنها تعاني تخمة الآن مع انهيار أسعار النفط لمستويات غير مسبوقة في التاريخ بكل ما لذلك من تداعيات على الفجيرة وعلى الإمارات والدول المنتجة للنفط في المنطقة وفي مقدمها بشكل خاص السعودية، التي اتهم “حاكمها الفعلي”، كما يوصف ولي العهد محمد بن سلمان بأن حرب الأسعار التي بدأها انقلبت عليه مثلما انقلب السحر على من اعتقد أنه “ساحر”، كما علق الكثير من الخبراء.