//Put this in the section //Vbout Automation

تركيا تجلي مواطنا بطائرة خاصة من السويد بعد رفض مستشفيات ستوكهولم معالجته

أفاد وزير الصحة التركي، الأحد، بأن مواطنا تركيا، رفضت مستشفيات السويد معالجته بعد إصابته بفيروس “كورونا”، ما دفع السلطات إلى إرسال طائرة إسعاف خاصة له بهدف إجلائه.

والمواطن التركي “أمرالله غولوشكن”، أكدت الحكومة التركية أن مستشفيات السويد رفضت معالجته من الإصابة بـ”كوفيد-19″، ودعت ابنته السلطات التركية إلى إجلائه، ما دفعها للاستجابة.




جاء ذلك وفق ما أكده وزير الصحة التركي فخر الدين قوجة، صباح الأحد، في تغريدة على “تويتر”، بأنه جرى تخصيص طائرة لجلب المريض.

وأرفق قوجة تغريدته بصورة للطائرة مع الطاقم الطبي بعد وصولها من السويد.

وأضاف: “ليلى العزيزة أرسلنا طائرة إسعاف إلى السويد لجلبكم إلى تركيا، شعرنا بالحزن لبعدكم عن بلادنا في هذه الفترة العصيبة، مستشفياتنا وأطباؤنا جاهزون لاستقبال والدك”.

وكانت ابنتا أمرالله غولوشكن، ليلى وسميرة في مدينة مالمو السويدية، طلبتا المساعدة من تركيا عبر “تويتر”.

وقالت ليلى في تغريدتها: “أعيش مع أسرتي في السويد وأعراض كورونا بدأت تظهر على والدي قبل 11 يوما، واتصلنا بالمستشفى مرارا لكنهم لم يستجيبوا لنا”.

وقالت: “وبعد أن ساءت الحالة الصحية لوالدي، جاء طبيب إلى منزلنا وأكد إصابته بكورونا، وأوصى بنقله إلى المستشفى، لكنهم رغم تأكيد إصابته بكورونا، أخرجوه من المستشفى وطلبوا منه البقاء في المنزل”.

وعقب تلقيها نبأ انطلاق طائرة إسعاف تركية إلى السويد، شكرت ليلى عبر تغريدة، وزير الصحة فخر الدين قوجة والرئيس رجب طيب أردوغان.

وعلّق على الحادثة الإنسانية هذه، رئيس دائرة الاتصال في الرئاسة التركية فخر الدين ألطون، قائلا: “مستشفيات السويد رفضت معالجة مواطننا، وتركيا لا يمكنها البقاء مكتوفة الأيدي حيال هذا الأمر”.

وقال: “سنقوم بجلب السيد أمرالله إلى بلادنا عبر طائرة إسعاف، ونحن فخورون لأننا من مواطني الجمهورية التركية”.