//Put this in the section //Vbout Automation

بعد أن طلب ترامب المساعدة من أردوغان.. تركيا تصدر قطع غيار أجهزة تنفس صناعي لأمريكا

كشف مسؤولٌ تركيٌ أن حكومة بلاده وافقت على تصدير المستلزمات الطبية وقطع غيار أجهزة التنفس الصناعي للولايات المتحدة لمكافحة تفشي فيروس كورونا.

كانت الولايات المتحدة قد قصدت تركيا في وقت مبكر من شهر أبريل/نيسان 2020، وطلبت شراء قائمة كبيرة من المستلزمات، من بينها الكمامات الطبية، وأجهزة التنفس الصناعي والقفازات. ولا يمكن تصدير المعدات الطبية ما لم تسمح الحكومة التركية بذلك.




تصدير لأمريكا: تقرير صحيفة Middle East Eye البريطانية الثلاثاء 21 أبريل/نيسان 2020 نقل عن المسؤول التركي قوله: “قال الرئيس رجب طيب أردوغان لنظيره الأمريكي دونالد ترامب في مكالمة هاتفية يوم الأحد 19 أبريل/نيسان إنه سيصدر استثناء على بعض المنتجات التي طلبتها الولايات المتحدة”.

كذلك تابع: “ستتضمن الشحنة ملابس واقية وكمامات. وستتضمن كذلك قطع غيار ضرورية لمشروع إنتاج أجهزة التنفس الصناعي الذي تعمل عليه شركة فورد”.

وتملك عملاق صناعة السيارات شركة فورد مع شركة GE Healthcare التي تُعد شركة فرعية من شركة General Electric، رخصة لإنتاج أجهزة تنفس صناعي أُقرت تصاميمها الشهر الماضي، وقد أعلنتا معاً خططاً لإنتاج نحو 50 ألفاً منها بحلول شهر يوليو/تموز.

شركات خاصة: ومع أن الصفقة التي جرت بين الدولتين ستُبرم عبر شركات خاصة، ستظل بحاجة لإجراءات دبلوماسية بين حكومات دول حلف شمال الأطلسي.

في السياق ذاته قال متحدثٌ باسم السفارة الأمريكية في أنقرة للموقع البريطاني في وقت مبكر من الشهر الجاري إن الموارد الرئيسية لعلاج المرضى ووقاية العاملين بالرعاية الصحية في الولايات المتحدة توشك على النفاد قريباً.

حيث أوضح: “لذلك السبب، تسعى الولايات المتحدة لشراء كميات إضافية من المعدات الطبية، إذا كانت بعض الدول تملك فائضاً منها وتنوي بيعها”.

تابع: “نُقدر اهتمام ودعم الحكومة التركية والشعب كذلك، فيما نواجه جميعاً هذا الجائحة العالمية”.

حاجة أمريكا إلى المستلزمات: تُشير التقارير الحديثة إلى أن مستشفيات الولايات المتحدة لا تزال بحاجة إلى المزيد من مستلزمات الوقاية الشخصية وأجهزة التنفس الصناعي بسبب ارتفاع أعداد المصابين بفيروس كورونا. وكانت نتائج فحوصات نحو 800 ألف شخص في أمريكا قد جاءت إيجابية، بينما بلغ عدد الوفيات 42 ألف وفاة هذا الأسبوع.

في الوقت نفسه، نجحت تركيا في إنتاج أجهزة تنفس صناعي محلية الصنع بعد أن بدأ فريق من المهندسين بقيادة شركة تصنيع الطائرات دون طيار Selcuk Bayraktar في العمل على المشروع الشهر الماضي، بالتعاون مع كبرى شركات صناعة الأجهزة في تركيا شركة Arcelik وشركة الصناعات الدفاعية Aselsan.

100 جهاز تنفس: وكان وزير الصناعة التركي مصطفى وارانك قد سلم الإثنين 20 أبريل/نيسان لوزارة الصحة 100 جهاز تنفسٍ صناعيٍ محلي الصنع مع افتتاح الحكومة لمستشفى في إسطنبول سيضم أكبر وحدة رعاية مركزية في أوروبا، بسعة تزيد على 400 سرير.

فيما قال وارانك إن شركة Biosys، الشركة الرئيسية التركية التي تعمل من خلالها شركات Arcelik و Aselsan، يُفترض أن تُنتج نحو 5000 جهاز بحلول مايو/أيار.

إلى ذلك، فمع أن تركيا باتت صاحبة أعلى إصابات في الشرق الأوسط، بتسجيلها نحو 90 ألف إصابة، و2140 وفاة، فإن وحدات الرعاية المركزة لديها غير مشغولة إلا بنسبة 60% من سعتها فقط، ولا تنقصها مستلزمات الوقاية الشخصية.

الجدير بالذكر أن تركيا قد أرسلت مستلزمات طبية لنحو 40 دولة حتى الآن، من بينها المملكة المتحدة، وإسبانيا، وإيطاليا.