//Put this in the section //Vbout Automation

دياب: الوضع صعب ومعقد… أجزم أنّ ٩٨ بالمئة من الودائع لن يُمسّ بها!

قال رئيس مجلس الوزراء حسان دياب في كلمة وجهها مساء اليوم الى اللبنانيين ” سأوقع مراسيم الناجحين في مباريات الخدمة المدنية عندما تصبح جاهزة والتي لا تحمل الدولة اعباء اضافية”، وطمأن الى أن “الدولة تحفظ حقوق الناس وتحمي ابناءها بمعزل عن الاعتبارات الطائفية والمذهبية وسأبقى على هذا النهج”، مؤكدا أن “التركيز يجب ان ينصب على كيفية خلق فرص عمل للشباب حتى لا يخسر الوطن الكفاءة ويدفع الشباب للهجرة”.
وتوجه دياب في كلمة متلفزة إلى اللبنانيين، قائلا: “ايها اللبنانيون،ان الخطر الوبائي الذي يجتاح العالم يزيد الضغوط علينا وبفرض اجندته علينا ويحاصرنا في المنازل ولكن هذا الامر يبدو سهلا امام خسارة احباء لنا واصدقاء لنا فاما ان نخسر البعض من حريتنا واما ان نخسر انفسنا والناس الذين نحبهم. جميع الجهود تتركز على انقاذ الارواح ومعظم المصابين لديهم اعراض خفيفة او لا تظهر عوارض وهنا الخطر الحقيقي، لقد كان اداء لبنان افضل من الدول الاخرى على الرغم من القدرة المالية المحدودة، وفرضنا تدابير التباعد الاجتماعي وانا ادعو كم الى الصبر لأن القوة التي يمتلكها الشعب اللبناني هي الركيزة الاساسية لنجاحنا، فلقد اثبت الشعب مدى التزامه بالحد من انتشار الوباء والحكومة تعتبر انها تقوم بواجباتها تجاه الشعب وقدمت ابسط الحقوق ولم ننس ابدا حقوق اللبنانيين في الخارج”.
اضاف دياب أن “الوباء ضرب اقتصاد العالم اجمع وفي لبنان تفاقمت الازمات الموجودة منذ عقود لذا قامت الحكومة بخطوات عبر توزيع المساعدات، وبالرغم من الثغرات نسعى الى حل هذا الملف”، مشددا على “اننا لن ندفع للدائنين في الخارج ونترك المستشفيات تعاني من نقص في الاجهزة الطبية او المحروقات، ونحن نعمل مع شرائح المجتمع ونسمع صوتكم وتهمنا ملاحظاتكم واطلاقتا نقاش واسع بين وزارة الاعلام والوزارة المختصة للاستماع اليكم”.
واعلن دياب أن “الوضع صعب ومعقد ولكن مال الناس له حصانة ولا يحق لأحد المس به، وعلينا العمل كفريق واحد مع مصرف لبنان والمصارف لنحمي مصلحة اللبنانيين”، مؤكدا أن “وزارة المال باشرت التواصل مع صندوق النقد الدولي، التي لمسنا منه اصداء ايجابية على الخطة والتي اخذت بالاعتبار مصلحة اللبنانيين”، مشيرا إلى أن “الخطة تحدد الخسائر المتراكمة للنظام المالي اللبناني ونحن نعرض هذه الارقام من باب الشفافية لإعطاء الشعب صورة كاملة عن الوضع المالي”.