//Put this in the section //Vbout Automation

تركية عمرها 107 أعوام تهزم كورونا.. ماذا قالت؟

أصبحت التركية هافاهان كارادينيز البالغة من العمر 107 أعوام المعمرة الثانية في العالم التي تشفى من مرض كورونا بعد هولندية تعتبر أكبر معمرة تنجو المرض الأسبوع الماضي.

وذكرت وسائل إعلام تركية أنه تم إدخال هافاهان كارادينيز إلى مستشفى إسطنبول للأبحات التعلمية قبل أسبوع، بعد ظهور أعراض المرض عليها.




وكانت هافاهان تعاني من سعال وحمى شديدة عندما تم اختبارها للكشف عن الفيروس القاتل.

وخلال فترة العلاج أظهرت المعمرة التركية تحسنا واستجابة للعلاجات التي قدمت لها، والاثنين خرجت من المستشفى وسط ذهول وتصفيق العاملين هناك.

هافاهان أعربت عن سعادتها الغامرة بشفائها من المرض وقالت ‘المستشفى جيد، والعاملون في جيدون. حسنا، سأخبر الجميع”.

ويُعتقد أن هافاهان واحدة من أكبر المرضى سنا في العالم تتغلب على الفيروس، بعد كورنيليا راس الهولندية التي تبلغ من العمر أيضا 107 أعوام وتعافت من كورونا الأسبوع الماضي.

وذكرت صحيفة AD   الهولندية أن كورنيليا أصيبت بالمرض في 17 مارس، بعد يوم من عيد ميلادها، إثر حضورها قداسا مع مجموعة من السكان بدار رعاية للمسنين في جزيرة Goeree-Overflakkee جنوب غرب البلاد.