//Put this in the section //Vbout Automation

روسيا تستعد للسيناريو الإيطالي.. بوتين: الموقف يتغير باستمرار وقد نستعين بموارد الجيش

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الإثنين 13 أبريل/نيسان 2020، إن وضع انتشار فيروس كورونا المستجد في بلاده يتفاقم، وإنها قد تستعين بموارد وزارة الدفاع لمواجهة الأزمة إذا تطلب الأمر.

تصريحات بوتين جاءت خلال اجتماع مع كبار المسؤولين، بثه التلفزيون الرسمي الإثنين، في الوقت الذي سجلت فيه روسيا، الأحد، أكبر زيادة يومية في الإصابات منذ تفشِّي المرض.




أشار بوتين في تصريحاته إلى أن “الموقف يتغير باستمرار” وأن الأسابيع القليلة المقبلة “ستكون حاسمة” في المعركة مع فيروس كورونا، مؤكداً أن كل الخطوات، خاصة التدابير الوقائية وتنظيم العمل، يجب أن تكون مدروسة ومدبرة على النحو الأمثل مع مراعاة كافة العوامل.

تأتي تصريحات الرئيس الروسي في الوقت الذي سجلت بلاده حتى مساء الأحد 12 أبريل/نيسان 2186 إصابة جديدة بفيروس كورونا، وهي أكبر زيادة يومية منذ بداية تفشي المرض.

هذه الزيادات تأتي على الرغم من إخضاع موسكو وأقاليم أخرى عديدة للعزل العام منذ نحو أسبوعين، لكن عدد الإصابات بلغ 15770 حتى صباح الإثنين 13 أبريل/نيسان 2020، فيما ارتفعت الوفيات إلى 130.

سيناريو كارثي: يخشى المسؤولون الروس من أن يتكرر سيناريو تفشِّي الوباء في إيطاليا على الأراضي الروسية، لا سيما بعدما حذر رئيس بلدية العاصمة الروسية موسكو، سيرغي سوبيانين، حليف الرئيس فلاديمير بوتين، من أن تفشي فيروس كورونا القاتل في روسيا أكبر مما هو مُعلن عنه.

كان  رئيس الأطباء في عيادة الأمراض المعدية الجديدة في موسكو، دينيس بروتيسنكو، قد حذَّر بوتين من أن روسيا قد تتجه إلى سيناريو إيطاليا من حيث ارتفاع الحالات الخطرة والوفيات خصوصاً في موسكو.

في هذا الصدد قال بروتيسنكو إنه “من المهم الاستعداد للسيناريو الإيطالي، إذا حدث ارتفاع كبير، وموسكو تسير باتجاه ذلك، فإن مستشفانا مستعد للتحول (…) إذا استقر عدد الحالات فجأة فإن الأطباء سيشعرون ببهجة بالغة، ولكن علينا أن نبقى مستعدين للأسوأ”، وفقاً لوكالة الأنباء الفرنسية.