//Put this in the section //Vbout Automation

جعجع لأهالي بشرّي: المرجلة أن نبقى في منازلنا.. الوضع لا يحتمل

توجه رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع في كلمة على صفحته عبر “فيسبوك” الى أهالي بشرّي بالقول:” في الوقت الحاضر نواجه عدواً فتاكاً خطيراً غداراً لا نعلم متى يأخذ أرواح الناس”، مشيراً الى أن “على الرغم من كل الإجراءات التي قام بها نواب المنطقة تبيّن 3 إصابات في برحليون وفوراً قام نواب منطقة بشري بالتدخل لمنع انتشار فيروس “كورونا” في المنطقة”.

ولفت الى أن “بعد التداول مع رئيس الحكومة ووزيري الصحة والداخلية اتخذنا قراراً بحجر بشري والبعض اعتبر ان القرار “ما بدو هلقد” “لا يا إخوان” الوضع لا يحتمل”، مشيراً الى أن “بالنسبة لنا لم يكن وارد على الإطلاق ترك الأمور على سذاجتها على الرغم من أن الأمر الأهين كان يجب أن تكون بألا نأخذ هذه الإجراءات”.




وأضاف، “في بشري نحن نطارد المرض وليس العكس قبل أن يصاب أحد والحالات التي أصيبت اعتبرناها نقطة إنطلاق وبدأنا بفحوصات كاملة للتخلص منه”.

وشدد على أن “التدبير لزوم ما لا يلزم وأكثر من ذلك ونحن صحيح مدينة ولكنها “ضيعة” بحد ذاتها وإذا كانت العوارض بسيطة لا يعني أن الجميع سيواجه العوارض البسيطة ونظرية إعطاء مناعة للجماعة غير مناسبة على الإطلاق”.

واعتبر أن “في زمن الحرب كانت المرجلة ألا نبقى في المنزل أما الآن المرجلة هي أن نبقى في منازلنا”، شاكرًا “كل المرجعيات والمجموعات التي أعتبر انه واجب علينا ان نشكرهم وأشكر الرئيس حسان دياب للتجاوب السريع الذي قام به ووزير الصحة حمد حسن على كل الجهود الذي بذلها ووضع نفسه بخطر وعلى كل التقديمات التي أعطاها ووزير الداخلية محمد فهمي على الخطوات السريعة التي قام بها وفي كل يوم بيومه”.

وقال، “أهنئ فعلاً نائبي بشري على كل الدور الذي لعباه لأنهما وضعا خطة وأشرفا على تنفيذها وتابعا خطواتها لحظة بلحظة وعلى فكرة حجر بشري وأشكر قائمقام بشري على مواكبتها على عملية محاربة كورونا وشكر كبير لرئيس اتحاد بلديات بشري وكل البلديات”.

وشكر “الجيش والقوى الأمنية الذين عيدوا بعيداً عن أهلهم ورئيس مركز بشري وكل الرفاق القواتيين الذين وضعوا أنفسهم بخطر وجمعيات المجتمع المدني”، متمنياً “الشفاء العاجل لأهلنا في بشري والإصابة في بشري والإصابات في حصرا وبرحليون وأشكر كل من اتصلوا بالنائب جعجع وقدموا مساعدات وقدموا أنفسهم للمساعدة”.

كما شكر “رئيس بلدية بشري وأعضاء البلدية لتحويلهم للبلدية لخلية نحل تعمل 24/24 والشكر الأكبر لكوموندس بشري وهو مستشفى بشري الحكومي ومدير المستشفى والطاقم الطبي والله يعطيهن القوة”.

وختم، “إلى اللقاء في وقت ليس بعيد جداً والمسيح قام حقاً قام”.