//Put this in the section //Vbout Automation

الراعي: الدولة ليست منكوبة بل منهوبة

وجه البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي في رسالة الفصح “النداء الى الدولة لتقوم بما عليها من مستحقات تجاه المؤسسات المتعاقدة معها فمن غير المقبول ان تهمل الدولة هذا الواجب سنتين وثلاثة واربعة فهي تعيق تقدمها ونموها من اجل خير افضل”، لافتاً إلى “أن الكنيسة تساعد الدولة على القيام بواجباتها تجاه المواطنين وفي احيان تحل محلها لعدم قدرة الدولة على انشاء مؤسسات مماثلة”.

وتمنى “للحكومة ولفخامة الرئيس الاسراع بالنهوض في لبنان لخيره ولخير شعبه ونتمنى لها التمكن من اجراء الاصلاحات المطلوبة داخلياً ودولياً، وأبرزها العدالة الاجتماعية ومساعدة الفقراء وفرض ضرائب متناسقة مع مداخيل المواطنين وجباية الضرائب من الجميع”.




وطالب “الحفاظ على النظام الاقتصادي الحر ولا سيما المصرفي، والمحافظة على ودائع اللبنانيين واسترداد الاموال المنهوبة، والكل يجمع ان الدولة ليست منكوبة بل منهوبة”.

اضاف: “حيال الازمة الاقتصادية والمالية الخانقة التي اشتدت اكثر بفيروس كورونا توافقنا على مضاعفة المساعدات العينية والمالية للعائلات المعوزة التي يتزايد عددها وتنسيق هذه المساعدات لتشمل كل المناطق والعائلات بحيث لا يترك احد فريسة للجوع”.

وقال: “المسيح رجاءنا جعل الكنيسة علامة الرجاء وخادمته ولذلك من واجبها في المحن والمصاعب ان تحسد الرجاء بمبادراتها لكل انسان، ونذكر بكلمة الرب يسوع لا تخافوا. اقدم التهنئة بعيد الفصح المجيد اينما كنتم، وان حرمكم فيروس كورونا من الاحتفال في الكنائس الا اننا عشنا العيد في قلوبنا”.

أضاف: “كنيستنا الى جانب شعبنا بواسطة اساقفتها وكهنتها وتؤدي رسالتها المثلثة، وهي تسعى الى تعزيز اتحاد كل انسان بالثالوث الالهي والى وحدة الجنس البشري”.