//Put this in the section //Vbout Automation

“لا أريد أن أموت وحدي”.. مكالمة مؤثرة بين طبيب ووالده قبيل وفاته بكورونا

نشر طبيب بريطاني فيديو مؤثرا جمعه بوالده لآخر مرة قبل وفاة الأخير بفيروس كورونا المستجد في أحد مستشفيات لندن، وفق صحيفة “ذي ميرر” البريطانية.

وكان أليكس يوين، البالغ من عمره 71 عاماً، على جهاز التنفس الصناعي بينما كان يتحدث إلى ابنه، الدكتور سيباستيان يوين، من سريره في المستشفى بعد أيام فقط من انهياره في المنزل، حيث قال للعائلة: “لا أريد أن أموت وحدي”.




وعند حديثهم لآخرة مرة، لم تعتقد العائلة المفجوعة أنها ستكون الأخيرة وفق ما قال الطبيب للصحيفة.

وقال الدكتور يوين لشبكة آي تي في نيوز: “كنا نعرف أنه يتدهور، لذلك رتبنا مكالمة… كانت محادثة رائعة، اتصال كبير وفي لحظة ما أطلق أخي نكتة وضحكنا جميعا.”

توفي يوين في مستشفى سانت جورج في توتينغ، جنوب لندن، في 30 مارس .

كان يدير عيادة صينية على مدى السنوات العشرين الماضية، وكان يعاني من ظروف صحية كامنة، بما في ذلك انتفاخ الرئة وتاريخ من مشاكل في القلب، وكان قلقا ً بشأن إدخاله إلى المستشفى.

ومع عدم قدرة العائلات على زيارة أحبائها في المستشفى، بدأ موظفو دائرة الصحة الوطنية يساعدون المرضى على التحدث إلى أحبائهم.

وبلغ عدد الوفيات في المستشفيات البريطانية بسبب مرض كوفيد-19 حاليا 7978، بعد إضافة 881 حالة وفاة الخميس، ومع ذلك فإن الزيادة أقل من 938 حالة وفاة سُجلت في بيانات يوم الأربعاء.