//Put this in the section //Vbout Automation

مجلس الوزراء مدد التعبئة اسبوعين واستمع الى عرض مالي نقدي من حاكم مصرف لبنان

التأم مجلس الوزراء في جلسته العادية، عند الساعة الحادية عشرة من قبل ظهر اليوم في القصر الجمهوري في بعبدا، برئاسة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون وحضور رئيس الحكومة حسان دياب والوزراء.

وبحث المجلس في جدول أعمال من عشرة بنود أبرزها، مستجدات الوضعين المالي والنقدي، وعرض لوضع سعر صرف الليرة، تمديد إعلان التعبئة العامة لمواجهة فيروس كورونا، تعيين رئيس ادارة الموظفين في مجلس الخدمة المدنية، ترفيع وتعيين مفتشَيْن عامَين هندسي واداري في التفتيش المركزي، بالاضافة الى بنود طارئة لاتخاذ القرارات المناسبة في شأنها.




عون: وفي مستهل الجلسة، هنّأ الرئيس عون بعيد الفصح المجيد لاسيما الطوائف التي تتبع الطقس الغربي، متمنيا ان يعود العيد في ظروف افضل على لبنان واللبنانيين وشعوب العالم اجمع. وأكد على اهمية الالتزام اكثر بالتدابير المتخذة لمكافحة وباء “كورونا” على رغم ان الاجراءات المتخذة ساعدت في خفض عدد المصابين لكن ذلك لا يمنع الاستمرار في فرض الاجراءات والتقيد بها.

عبدالصمد: بعد الجلسة، أعلنت وزيرة الاعلام منال عبد الصمد نجد أن رئيس مجلس الوزراء حسان دياب “أكد أن الحكومة نجحت في عملها للحد من وباء كورونا حتى الآن، وجميع الوزراء قاموا بواجباتهم، وإننا خائفون من انتشار الوباء بشكل أكبر لذلك نمدد التعبئة العامة أسبوعين إضافيين، أي من 12 نيسان حتى 26 منه. كما قرر مجلس الوزراء تفعيل التدابير والاجراءات”.

وقالت: “كما أكد الرئيس دياب استمرار توزيع المساعدات عبر الجيش اللبناني الذي سيدقق في اللوائح الموجودة ويعدل فيها، كذلك سنعمل على توسيع دائرة المستفيدين. وشدد على وجوب ضبط الاسعار. وأكد أيضا، أن 90 بالمئة وما فوق من المودعين لن يتم المس بودائعهم في أي إجراء مالي سيتخذ. وعن موعد حصول المودعين على أموالهم، قال اسألوا حاكم مصرف لبنان”.

وأشارت الى أنه “تم تعيين جاكلين بطرس رئيسة لإدارة الموظفين في مجلس الخدمة المدنية وأحمد الحجار مفتشا عاما هندسيا ومخايل فياض مفتشا عاما إداريا في التفتيش المركزي”، لافتة الى أن “لا آلية في التعيينات وقد تم التعيين استنادا الى المراسيم النافذة”.