//Put this in the section //Vbout Automation

هل تبادر حماس إلى عقد صفقة تبادل أسرى مع الإسرائيليين في ظل تفشي وباء كورونا؟

خاص – بيروت أوبزرفر

قالت مصادر فلسطينية مسؤولة لبيروت أوبزرفر أنه في ظل تفشي وباء فايروس كورونا والأزمة التي قد تحدق بقطاع غزة جراء ذلك والتي قد تتسبب بأزمة إنسانية وصحية صعبة جداً، سيكون من الصعب جداً على حركة حماس التعامل معها، على الرغم من نواياها الطيبة، وذلك جراء الموارد المحدودة التي تمتلكها وعدم ملائمة الجهاز الطبي في القطاع لمواجهة مثل هذه الازمة التي عجزت دول غنية ومتطورة مثل إيطاليا واسبانيا عن مواجهتها بشكل فعال.




وقالت المصادر انه يتوجب على حركة حماس ان تستغل هذه الازمة لمصلحتها وان توافق على إنجاز صفقة لتحرير اكبر عدد ممكن من الاسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية، تماماً كما قامت دول أخرى بعقد صفقات لتبادل الاسرى في ظل وباء كورونا ومن بينها ايران التي قامت بتبادل الاسرى مع عدد من الدول الغربية.

وأضافت المصادر أن الأمر يتعلق بشكل خاص وملحّ بتحرير الأسرى المتقدمين في العمر والمرضى من السجون الإسرائيلية والمعرضين اكثر من غيرهم لاحتمالات تدهور حالتهم الصحية فيما اذا أصيبوا بمرض الكورونا، مشيرةً الى ان مبادرة حركة حماس في هذا الخصوص ستجعلها الرابح الوحيد من صفقة بهذا الشكل إذ أنها لا تمتلك اسرى إسرائيليين كثر لتبادلهم بأسرى فلسطينيين كثر، كما أنّ إقرارها بأن الجنود الإسرائيليين الذين اختطفتهم هم في عداد الموتى ومبادلة جثثهم بأكبر عدد من الاسرى المتقدمين في العمر والمرضى القابعين في السجون الإسرائيلية، ستزيد من أسهم صفقتها.