//Put this in the section //Vbout Automation

يؤثر على الرئة ويضعف المناعة.. خبراء الصحة يحثون 1.3 مليار مدخن لانتهاز أزمة كورونا للإقلاع فوراً

حث خبراء الصحة الإثنين 6 أبريل/نيسان 2020، المدخنين على الإقلاع عن هذه العادة وشركات السجائر على التوقف عن إنتاج وبيع منتجات التبغ وذلك للمساعدة في تقليص المخاطر الناجمة عن كوفيد-19.

حيث قال قان تشيوان خبير الصحة العامة والمدير بالاتحاد الدولي لمكافحة السل وأمراض الرئة في بيان: “أفضل شيء يمكن أن تقدمه صناعة التبغ لمكافحة كوفيد-19 هو التوقف فوراً عن إنتاج وتسويق وبيع التبغ”.




دعوات لوقف التدخين

الاتحاد الدولي لمكافحة السل وأمراض الرئة الذي يجمع تحت مظلته متخصصين دوليين في الأمراض التنفسية وأخصائيين في الرئة ومسؤولين وهيئات صحية قال إنه “قلق للغاية” بشأن تأثير كوفيد-19 على مدخني العالم البالغ عددهم 1.3 مليار، وخاصة من يعيشون منهم في الدول الأشد فقراً حيث تعاني الأنظمة الصحية من ثقل الأعباء.

إلى ذلك، فمن المعروف أن التدخين يضعف جهاز المناعة بالجسم ويجعله أكثر قابلية للتأثر بالأمراض المعدية. وربما يعاني المدخنون أيضاً من أمراض بالرئة أو انخفاض كفاءة الرئة مما سيزيد بقوة خطر إصابتهم بأمراض خطيرة.

فيما قال تشيوان إن الحكومات بأنحاء العالم عليها “التزام أخلاقي” بنصح المدخنين بالتوقف عن ذلك. وقال “هذا هو التوقيت المثالي تماماً للإقلاع عن التدخين”.

الاتحاد الأوروبي يحذر من التدخين

كانت وكالة مكافحة الأمراض التابعة للاتحاد الأوروبي سبق أن قالت في وقت سابق نقلاً عن دراسات علمية، إن التدخين قد يجعل الناس أكثر عرضة لمضاعفات خطيرة للإصابة بفيروس كورونا، إلا أن البيانات المتاحة لا تزال محدودة.

ففي تقييم تم تحديثه للمخاطر الناجمة عن فيروس كورونا، أدرج المركز الأوروبي لمكافحة الأمراض والوقاية منها المدخنين بين من قد يكونون الأكثر عرضة للإصابة بكوفيد-19.

حيث ذكر المركز أيضاً أن بيانات من الصين أظهرت أن 80% من المصابين بالفيروس ظهرت عليهم أعراض خفيفة فقط، لكن هذه النسبة تراجعت في أوروبا إلى 70% حيث احتاجت ثلاث من كل عشر حالات نقلها إلى المستشفى.

أصحاب أعمار ما بعد السبعين

فيما قالت الوكالة التابعة للاتحاد الأوروبي في تقريرها إن من بين الأشخاص الأكثر عرضة لخطر كوفيد-19 المرضى الذين تزيد أعمارهم عن 70 عاماً والأشخاص الذين يعانون أوضاعاً صحية كامنة مثل ارتفاع ضغط الدم أو داء السكري أو أمراض القلب والأوعية الدموية. وأضافت أن الرجال أكثر عرضة للإصابة بالمرض من النساء.

كذلك نقلت الوكالة عن دراسة أجراها أطباء صينيون على عينة تشمل 99 مريضاً مصاباً بفيروس كورونا، أن المدخنين الشرهين معرضون أكثر لخطر الوفاة بسبب الفيروس مقارنة بكبار السن.