//Put this in the section //Vbout Automation

الحوت: لسنا قادرين على دعم المغتربين العائدين من الخارج لأن أولويتنا استمرارية الشركة

حيا رئيس مجلس إدارة طيران الشرق الاوسط محمد الحوت “طواقم شركة طيران الشرق الاوسط الذين يعرضون انفسهم للخطر والذين يجلبون احبابنا من الخارج”.

ورأى أن “القول إن الشركة ملك للدولة اللبنانية مقولة خاطئة قانونيا”، معتبرا أن “ملكية مصرف لبنان للشركة هي وفق أحكام النقد والتسليف الذي يعطي مصرف لبنان شخصية مستقلة عن الدولة”.




وقال: “رجاء عند تصفية الحسابات، لنحافظ على الشركة وعدم تحويل المعركة الى معركة شخصية ولا احد يفكر بإيذاء الشركة”، معتبرا أن “خسائر الشركة شهريا تبلغ 35 مليون دولار في هذه المرحلة”.

اضاف: “لن نترك اي موظف يذهب الى بيته، والمرحلة اليوم اصعب من مرحلة 2006 ايام العدوان الإسرائيلي”.

وقال: “إن خطة الاجلاء ستكلف 20 مليون دولار والشركة ليست قادرة على المساعدة لكننا وضعنا الاسعار بسعر التكلفة، وقمنا بمبادرة تجاه الطلاب اللبنانيين المحتاجين. يحاولون تحويل حاكم مصرف لبنان الى كبش محرقة نتيجة السياسات الخاطئة ، ولست مستعدا أن استعمل “الكاش” لدى الشركة في ظل ازمة لا نعرف متى ستنتهي”.

وأكد أن “غدا ستكون هناك رحلات من كينشاسا ومدريد واسبانيا وايطاليا وسنضيف إليها اسطنبول”.

وقال الحوت: “لسنا قادرين على دعم المغتربين العائدين من الخارج لأن أولويتنا استمرارية الشركة”.

وشدّد على أنّ طالما مصرف لبنان مساهم في الشركة فلن يتغيّر نهج الشركة الذي اعتُمد في السنوات الـ20 الاخيرة، مؤكدًا أنّ الشركة ملتزمة تأمين استمرارية عمل الموظفين إلى أن ينفذ “الكاش” وليس لديها أي خطة لصرفهم لأنهم ركائز الشركة وستُحافظ عليهم.