//Put this in the section //Vbout Automation

أمريكا تستعد للأسبوع الأشد حزناً بسبب كورونا.. مسؤول: ستكون لحظات مثل هجمات 11 سبتمبر

تدخل الولايات المتحدة أحد الأسابيع الحاسمة في أزمة فيروس كورونا مع ارتفاع حصيلة الوفيات في نيويورك وميشيغان ولويزيانا، ودعوة بعض حكام الولايات إلى إصدار أمر بالتزام المنازل على مستوى البلاد.

حيث تعتبر نيويورك أكثر الولايات تضرراً إذ بلغ نصيبها أكثر من 40% من إجمالي الوفيات الأمريكية ونحو 115 ألف حالة إصابة حتى يوم السبت.




تحذيرات أمريكية

إلى ذلك، فقد أظهرت صور حصلت عليها رويترز جثث ضحايا مرض كوفيد-19 الذي يصيب الجهاز التنفسي وينجم عن الإصابة بفيروس كورونا، وهي مكدسة في أكياس برتقالية داخل مشرحة مؤقتة خارج مركز وايكوف هايتس الطبي في بروكلين.

في حين حذر كبير الجراحين الأمريكيين جيروم أدامز الأحد 5 أبريل/نيسان 2020، عبر قناة فوكس نيوز من أن الأوقات الصعبة قادمة لكنَّ “هناك ضوءاً في نهاية النفق إذا قام كل منا بدوره في الثلاثين يوماً القادمة”.

حيث قال “بكل صراحة، سيكون هذا الأسبوع الأصعب والأشد حزناً في حياة معظم الأمريكيين. ستكون هذه لحظة تماثل (هجوم) بيرل هابر و(هجمات) 11 سبتمبر لكن الفارق أنها لن تكون مركزة في نقطة بعينها”. وأضاف “سيحدث الأمر في جميع أنحاء البلاد. وأريد أن تتفهم أمريكا هذا”.

ارتفاع حالات الوفاة

إلى ذلك، فقد بدأت أماكن مثل بنسلفانيا وكولورادو وواشنطن العاصمة تشهد ارتفاعاً في حالات الوفاة. وحذرت مجموعة عمل مكافحة فيروس كورونا في البيت الأبيض من أن هذا ليس الوقت المناسب للخروج إلى متاجر البقالة أو أي أماكن عامة أخرى.

كذلك، أمرت معظم الولايات سكانها بالتزام منازلهم وعدم الخروج سوى للضرورة لإبطاء انتشار الفيروس في الولايات المتحدة، حيث أصيب به أكثر من 313 ألفاً وتوفي نحو 8500 بحسب إحصاء رويترز.

تصريحات صادمة لترامب

في السياق ذاته، حث الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الأمريكيين على الاستعداد لزيادة كبيرة في عدد حالات الوفاة من جراء فيروس كورونا خلال الأيام المقبلة، في الوقت الذي تواجه فيه البلاد أصعب أسبوعين في تلك الجائحة.

حيث قال ترامب خلال لقاء مع الصحفيين “سيكون هناك عدد كبير من الوفيات”.

في حين رفض ترامب انتقادات بأن الحكومة الاتحادية لم تفعل ما يكفي لتوفير أجهزة تنفس صناعي يحتاجها بشدة كثيرون من مرضى كورونا الذين هم في حالة خطيرة من أجل البقاء على قيد الحياة في الولايات قائلاً إن بعض الحكام يطلبون عدداً من الأجهزة أكبر مما سيحتاجونه.

ترامب قال عن الطلبات التي تلقتها إدارته لتوزيع معدات من المخزون الوطني الاستراتيجي إن “المخاوف من حدوث نقص أدت إلى زيادة الطلبات”.

أعلى معدلات الإصابة في أمريكا

يذكر أنه يوجد بالولايات المتحدة أعلى عدد في العالم من حالات الإصابة المعروفة بكوفيد-19 وهو المرض التنفسي الذي يسببه فيروس كورونا. وطبقاً لحصيلة لرويترز فقد أظهرت الاختبارات إصابة أكثر من 306 آلاف شخص بكورونا في الولايات المتحدة وأكثر من 8300 حالة وفاة.

إلى جانب ذلك، يتوقع خبراء البيت الأبيض الطبيون وفاة ما بين 100 ألف و240 ألف أمريكي في تلك الجائحة حتى إذا تم الالتزام بالأوامر الشاملة بالبقاء في المنازل.

في حين قال ترامب في البيت الأبيض “إننا مقبلون على وقت سيكون مروعاً جداً.. ربما لم نر قط شيئاً مثل هذا النوع من الأعداد. ربما خلال الحرب العالمية الأولى أو الحرب العالمية الثانية أو ما شابه ذلك”.

يذكر إن جميع الأمريكيين يخضعون تقريباً لأوامر من حكام الولايات والمسؤولين المحليين بعدم الخروج من المنازل، إلا في حالة التسوق لشراء المستلزمات الضرورية أو الذهاب للطبيب.