//Put this in the section //Vbout Automation

حياة الفهد ترد على اتهامها بالعنصرية ضد الوافدين

بررت الفنانة الكويتية حياة الفهد دعوتها إلى إخراج الوافدين من الكويت، خلال انتشار فيروس كورونا المستجد، بعد موجة من الغضب أثارتها تلك التصريحات.

وعما إذا كان كلامها الذي أدلت به سابقاً عنصرياً، أجابت خلال محادثة هاتفية أجريت معها ضمن حلقة من برنامج “تفاعلكم” على شاشة قناة “العربية”، بالنفي، لافتة إلى أن الكويت بلد صغير ولا يمكنه تحمل هذه الأعداد الكبيرة في ظل هذه الظروف الصعبة.




ورأت أنه من الأفضل أن يموت الشخص في بلده وليس في الغربة، مشيرة إلى أنها تلفظت بعبارة “نقطهم في البر” أي نلقي بهم في الصحراء خلال اللقاء السابق، بسبب الانفعال.

ولفتت إلى أن التعبير خانها فعلاً، مؤكدة على موقفها القاضي بضرورة بناء مساكن للعمال في الصحراء لعزلهم.

وكانت قد عبرت حياة الفهد، في حديثها لبرنامج “أزمة وتعدي”، عن استغرابها من عدم قيام الجهات المعنية بترحيلهم قائلة: “أطلعهم، أقطهم برا… شنو ديارهم ما تبيهم؟ يروحون. الكويت ما تتحمل”.