//Put this in the section //Vbout Automation

بعد انتشار فيديو له في حلبا.. البعريني يوضح الملابسات

اصدر مكتب النائب وليد البعريني البيان الآتي: “تابعنا ردات الفعل التي رافقت انتشار مقطع فيديو التقط أمس في منطقة حلبا، عبر وسائل الاعلام والتواصل الاجتماعي، واستوقفتنا الطريقة التي تم التعاطي بها من خلال التعليقات والتركيز على سلبية الموقف، من دون ادراك تفاصيل المشهد كاملا.

وعليه نوضح ما يلي:




1- النائب البعريني من أكثر الملتزمين باجراءات الحجر والوقاية والتباعد الاجتماعي، ومواقفه في هذا الاطار واضحة لجهة المساهمة بحملات التوعية للحد من تفشي فيروس كورونا.

2- ان النائب البعريني الذي لا يخرج من منزله ومكتبه الا للضرورة، لم يكن في حلبا للقاء شعبي كما ذكر البعض، بل كان في اجتماع فرضته الظروف والواقع من أجل معالجة مسألة هامة لو تركت لكانت تداعياتها بالغة الخطورة.

3- صحيح أن النائب البعريني مارس العادات الاجتماعية المعروفة من خلال المصافحة، خصوصا ان عدم السلام في هذا الظرف المذكور كان ليفهم بشكل خاطئ، لكنه أيضا كان ملتزما بالاجراءات الوقائية، اذ كانت علبة المعقم معه واستعملت قبل السلام وبعده، وعمم هذه الإجراءات على جميع الحضور، وهذا واضح في الفيديو الكامل، اذ حرص في بداية اللقاء على الاشارة الى ضرورة تطبيق التباعد الاجتماعي وآليات الوقاية كافة تفاديا لتفشي كورونا.

وبعد هذه التوضيحات، نشكر من علق على الفيديو المذكور من منطلق النصح والحرص، وننأى بأنفسنا عن الدخول في ردود مع من تناول الموضوع بهدف الإساءة والضرر، لأن الوقت اليوم لتضافر الجهود من أجل حماية مجتمعنا وبلدنا، لا من اجل تسجيل النقاط. خصوصا أننا ندرك أن المرحلة الراهنة هي الاصعب، ما يستوجب التشدد في الإجراءات الوقائية والحجر المنزلي لتمرير خطر كورونا بأقل الأضرار الممكنة”.