//Put this in the section //Vbout Automation

قوات النظام السوري تنهب ممتلكات المناطق التي سيطرت عليها بإدلب

تقوم قوات النظام السوري والميليشيات المدعومة من قِبل إيران بنهب المنازل والممتلكات في المناطق التي سيطرت عليها مؤخرا بمحافظة إدلب.

وبحسب معلومات من مصادر محلية موثوقة، فإن قوات النظام السوري تواصل نهب المنازل في المناطق التي سيطرت عليها بمنطقة خفض التصعيد في إدلب.




ويظهر في مشاهد منشورة من قِبل عناصر النظام على وسائل التواصل الاجتماعي، قيام قوات الأسد وداعميه بسرقة أبواب ونوافذ المنازل وأسلاك الكهرباء وأدوات المطابخ.

وتقوم قوات النظام السوري بجمع الممتلكات المسلوبة وسط القرى، ليتم نقل المسروقات عبر شاحنات كبيرة.

وتنقل قوات النظام وداعموه الأغراض المسروقة إلى حلب ودمشق، لبيعها بأسعار زهيدة.

وفي 5 مارس، أعلن الرئيسان التركي رجب طيب أردوغان والروسي فلاديمير بوتين توصلهما إلى اتفاق لوقف إطلاق النار في إدلب اعتبارا من 6 من الشهر نفسه.

وجاء الاتفاق على خلفية المستجدات في إدلب إثر التصعيد الأخير الذي شهدته المنطقة، الذي بلغ ذروته بمقتل 34 جنديا تركيا أواخر فبراير/ شباط الماضي جراء قصف جوي لقوات النظام السوري على منطقة “خفض التصعيد”.

وإثر ذلك أطلقت تركيا عملية “درع الربيع” ضد قوات النظام السوري في إدلب.