//Put this in the section

نائب الرئيس الأمريكي يبتكر طريقة جديدة للمصافحة خوفاً من فيروس كورونا

ابتكر نائب الرئيس الأمريكي، مايك بنس، طريقة جديدة للمصافحة؛ لتجنب احتمال تعرُّضه لعدوى فيروس كورونا الذي أرعب العالم، وظهر مايك بنس، وفقاً لما نشرته صحيفة “الإندبندنت” البريطانية، عند وصول طائرته إلى ولاية واشنطن، حيث كان في استقباله الحاكم، جاي إنسلي.

لكن بدلاً من أن يصافح بنس حاكمَ الولاية، قدَّم كوعه ليرتطم بكوع إنسلي، ونصح بقية مساعديه باتباع الحركة نفسه. ويأتي تصرُّف مايك بنس، في محاولة لكبح جماح انتشار فيروس كورونا بمنع المصافحة، وهو ما يرفضه بعض قادة العالم، مثل بوريس جونسون رئيس وزراء بريطانيا.




حسب الصحيفة البريطانية، أكد بنس أن الولايات المتحدة مهيّأة لمواجهة الفيروس، غير أنه أشار إلى أن بلاده لا تتوفر حاليًا على معدات اختبار كافية. وأوضح أن إدارة ترامب لن تكون قادرة على تسليم مليون مجموعة اختبار، هذا الأسبوع، كما كان مخططاً.

من جهته، قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، خلال مقابلة أجرتها معه قناة فوكس نيوز، إنه “لا يشعر بسعادة غامرة” حيال استمرار المصافحة، لكنه قال: “لا يمكنك أن تكون سياسياً ولا تصافح”.

وأضاف محاولاً شرح منطقه: “إذا كان هناك وقت يمكن أن تقنع فيه الناس بعدم المصافحة، فهذا سيكون. أُحب شعب هذا البلد، ولا يمكنك أن تكون سياسياً ولا تصافح. وسأصافح الناس. [إذا] أرادوا أن يقولوا مرحباً وعناقك وأُقبّلك، فأنا لا أهتم”.

وفقاً لإحصاءات منظمة الصحة العالمية الجديدة التي صدرت الخميس، فإن معدل الوفيات بالفيروس هو 3.4 في المائة ، وهي نسبة أعلى بكثير من الأرقام السابقة المشار إليها.

طرق جديدة للمصافحة عبر العالم

بينما في بريطانيا، قال بوريس جونسون إنه لن يتوقف عن المصافحة، بسبب الفيروس القاتل. وعندما سُئل كيف كان يخطط لاستقبال كبار الشخصيات الزائرة، أجاب: “أنا بالمصافحة”.

وأضاف: “كنت بالمستشفى في الليلة الماضية، حيث أعتقد أن عدداً قليلاً من مرضى فيروس كورونا كانوا هناك بالفعل، وصافحت الجميع”.

ابتكر نائب الرئيس الأمريكي، مايك بنس، طريقة جديدة للمصافحة؛ لتجنب احتمال تعرُّضه لعدوى فيروس كورونا الذي أرعب العالم، وظهر مايك بنس، وفقاً لما نشرته صحيفة “الإندبندنت” البريطانية، عند وصول طائرته إلى ولاية واشنطن، حيث كان في استقباله الحاكم، جاي إنسلي.

لكن بدلاً من أن يصافح بنس حاكمَ الولاية، قدَّم كوعه ليرتطم بكوع إنسلي، ونصح بقية مساعديه باتباع الحركة نفسه. ويأتي تصرُّف مايك بنس، في محاولة لكبح جماح انتشار فيروس كورونا بمنع المصافحة، وهو ما يرفضه بعض قادة العالم، مثل بوريس جونسون رئيس وزراء بريطانيا.

حسب الصحيفة البريطانية، أكد بنس أن الولايات المتحدة مهيّأة لمواجهة الفيروس، غير أنه أشار إلى أن بلاده لا تتوفر حاليًا على معدات اختبار كافية. وأوضح أن إدارة ترامب لن تكون قادرة على تسليم مليون مجموعة اختبار، هذا الأسبوع، كما كان مخططاً.

من جهته، قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، خلال مقابلة أجرتها معه قناة فوكس نيوز، إنه “لا يشعر بسعادة غامرة” حيال استمرار المصافحة، لكنه قال: “لا يمكنك أن تكون سياسياً ولا تصافح”.

وأضاف محاولاً شرح منطقه: “إذا كان هناك وقت يمكن أن تقنع فيه الناس بعدم المصافحة، فهذا سيكون. أُحب شعب هذا البلد، ولا يمكنك أن تكون سياسياً ولا تصافح. وسأصافح الناس. [إذا] أرادوا أن يقولوا مرحباً وعناقك وأُقبّلك، فأنا لا أهتم”.

وفقاً لإحصاءات منظمة الصحة العالمية الجديدة التي صدرت الخميس، فإن معدل الوفيات بالفيروس هو 3.4 في المائة ، وهي نسبة أعلى بكثير من الأرقام السابقة المشار إليها.

طرق جديدة للمصافحة عبر العالم

بينما في بريطانيا، قال بوريس جونسون إنه لن يتوقف عن المصافحة، بسبب الفيروس القاتل. وعندما سُئل كيف كان يخطط لاستقبال كبار الشخصيات الزائرة، أجاب: “أنا بالمصافحة”.

وأضاف: “كنت بالمستشفى في الليلة الماضية، حيث أعتقد أن عدداً قليلاً من مرضى فيروس كورونا كانوا هناك بالفعل، وصافحت الجميع”.

من بين الدول الأخرى التي يُنصح فيها بتجنُّب العناق والتقبيل، فرنسا، حيث قال وزير الصحة أوليفييه فيران، إنه ينبغي للناس التفكير في تقليص العناق والقُبلات. وفي إيطاليا، حيث قال المفوض الخاص لفيروس كورونا بالبلاد، أنجيلو بوريلي، إنه يساعد في منع انتشار المرض.

في الصين، تحثُّ لوحات إعلانية حمراء هائلة، الناس على تثبيت يديهم معاً، بدلاً من المصافحة. وبأستراليا، اقترح وزير الصحة في نيو ساوث ويلز، براد هازارد، أن يصفع الناس بعضهم بعضاً على ظهرهم بدلاً من مصافحتهم.

وفي إيران، يُظهر مقطع فيديو فيروسي الأشخاص وهم يقرعون أقدامهم بعضهم مع بعض كوسيلة للتخلي عن المصافحة المعتادة.