//Put this in the section

أرقام صادمة من إيران.. 50 إصابة و6 وفيات بكورونا في الساعة الواحدة

كشفت وزارة الصحة الإيرانية أن 50 شخصاً في إيران يصابون بفيروس كورونا كل ساعة، ويتوفى شخص واحد كل 10 دقائق، ما يعني تسجيلها 1200 إصابة و144 حالة وفاة كل يوم، فيما دعا المتحدث باسم وزارة الصحة الإيرانيين إلى أخذ هذه المعلومات بعين الاعتبار، وحثهم على “اتخاذ القرار بوعي بشأن السفر والتنقل والزيارات في عيد النوروز (عيد رأس السنة الفارسية يوافق 21 مارس/آذار)”.

رسمياً، ألغت إيران الاحتفالات بعيد النوروز التي كان يفترض أن تبدأ مساء الثلاثاء 17 مارس/آذار في طهران وعدة محافظات لاحتواء تفشي الفيروس، وذلك بعد يومين من نفي الرئيس الإيراني حسن روحاني إجراء أي خطط لفرض حجر صحي في عيد النوروز الذي يحتفل به قرابة 300 مليون شخص حول العالم في دول إيران وأفغانستان، وألبانيا، والهند، وكازاخستان، وتركيا، وتركمانستان.




يأتي ذلك مع الوتيرة السريعة لانتشار الفيروس المستجد في إيران الذي قتل حتى ظهر الأربعاء 18 مارس/آذار نحو 1135 شخصاً وأصاب 17 ألفاً و361 آخرين، حسب إعلان وزارة الصحة التي أكدت إجراء الكشف الطبي على 22 مليوناً و500 ألف شخص، في إطار حالة التعبئة الوطنية لمواجهة الفيروس.

كان مساعد وزير الصحة الإيراني، رضا رئيسي، أكد، الأربعاء 18 مارس/آذار، أنهم  سيتعرضون لخسائر فادحة إذا لم يتمكنوا من السيطرة على فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19) خلال 15 يوماً، إذ قال خلال مشاركته في اجتماع عبر تقنية الفيديو-كونفرانس (دائرة تلفزيونية مغلقة) مع عدد من عمداء كليات الطب الإيرانية: “إذا لم نقم بالسيطرة على الفيروس خلال 15 يوماً كحد أقصى، فإن هذا يقتضي أن يمتد أمد محاربتنا له لشهرين آخرين، وعندئذ سنتعرض لخسائر كبيرة للغاية”.

كما جددت وزارة الصحة الإيرانية الدعوة إلى المواطنين للبقاء في المنازل تجنباً لاستمرار انتشار كورونا لمدة قد تصل إلى شهرين، مطالبة بجدية الالتزام بالتعليمات الصحية لمكافحة كورونا، وقالت إن “بعض دول العالم فرضت الحجر الصحي، وأخرى فرضت غرامات مالية، لكننا ندعو للبقاء في المنازل طواعية”.

الأربعاء أيضاً، أكد التلفزيون الإيراني أن الزعيم الأعلى آية الله علي خامنئي سيصدر عفواً عن 10 آلاف سجين، ومن بينهم سجناء سياسيون، بمناسبة العام الإيراني الجديد يوم الجمعة، وتشمل القائمة تقريباً نصف المسجونين في قضايا تتعلق بالأمن، بعد الإفراج المؤقت عن نحو 85 ألف شخص من السجن ومن بينهم سجناء سياسيون، وهذا يعني وصول الأعداد إلى 95 ألف سجين من أصل 189500 سجين تحتجزهم السلطات، وفق تقرير قدمه جاويد رحمن المقرر الخاص للأمم المتحدة لحقوق الإنسان في إيران إلى مجلس حقوق الإنسان في يناير/كانون الثاني.