//Put this in the section

وزير الصحة: تعاطي اللبنانيين مع أزمة “كورونا” لا يُريح

جال وزير الصحة العامة حمد حسن، يرافقه عضو تكتل لبنان القوي النائب الياس بوصعب في المستشفى اللبناني الكندي في سن الفيل في جولة تفقدية.

وخلال الجولة، أكد حسن أن “مستشفى ضهر الباشق وضع ضمن خطة وزارة الصحة في المرحلة الثانية وسنعمل على تجهيزه”، مشيرا إلى أن “المبادرات والتطوعات من كافة الفئات، تقدم نموذجا لكيفية التعاطي، ونحن بحاجة خصوصاً في حال وجود اصابات كثيرة في منطقة واحدة لايجاد بديل”.




وأضاف حسن أن “الوفيات وصلت يوم أمس إلى 7 وهم بمرحلة عمرية متقدمة، لذلك علينا أن ننتبه إلى سلامة كبار السن وحمايتهم هو واجب علينا جميعاً”، لافتا إلى أن “تعاطي المجتمع متفاوت بين منطقة وأخرى وهذا ليس مريحًا، ولكن لدينا وقت للانضباط”.

بدوره، قال بو صعب: “قمنا بمبادرة، وتواصلت مع صاحب المستشفى اللبناني الكندي الأستاذ طنوس فغالي، واستأجرت منه المبنى لتجهيزه لاستقبال حالات “الكورونا” خصوصًا أن لا مستشفى جاهز لاستقبال هكذا حالات في المنطقة”، مضيفا : “يجب ان نكون جاهزين قبل وقوع الأزمة، والمستشفى اللبناني الكندي مقفل منذ 7 اشهر ويمكن تجهيزه بفترة سريعة”.

وأشار بوصعب إلى أنه “في المتن لدينا 70 إصابة بـ”كورونا” أي أعلى عدد إصابات في لبنان”، مؤكدا انه ستتم “إدارة المستشفى اللبناني الكندي ليكون مجانيا في هذه المرحلة مثل المستشفيات الحكومية”.