//Put this in the section

نواب عكار يطلقون حملةً لتجهيز مستشفى في منطقتهم وثوارها يعترضون

عقدت خلية أزمة عكار اجتماعها الاول، في قاعة مبنى عصام فارس البلدي في حلبا وضمت نواب عكار السبعة و نقيب المحامين في طرابلس محمد المراد ورجال الدين ممثلي الطوائف الخمس في عكار و رؤساء اتحادات البلديات اضافة الى ممثلين عن الدفاع المدني كاريتاس، وصندوق الزكاة، والصليب الأحمر ومستشفى الدكتور عبدالله الراسي الحكومي.

وجرى بحث الجهود والمساعي التي تبذل لتجهيز المستشفى الحكومي الوحيد في محافظة عكار، والمتطلبات المفترض توافرها لاستقبال حالات كورونا فحصا وعلاجا، اضافة الى فتح باب التبرعات لدعم تجهيز هذا المستشفى وما أمكن من الحالات الاجتماعية الصعبة في عكار.




وخلال الاجتماع أعلن النائب هادي حبيش عن تبرّع الرئيس سعد الحريري بمبلغ مئة مليون ليرة لبنانية لتجهيز مستشفى عكار الحكومي بالاضافة الى تبرعه بتجهيز فندق غراسياس بالكامل لتحويله الى محجر صحي لاستقبال المصابين بفيروس كورونا في عكار.

وفي أثناء عقد خليةِ الأزْمة اجتماعها تجمع عددٌ من الثوار في الخارج للاعتراضِ على طريقةِ تعاطي نوابِ المنطقةِ بخصوصِ أزمةِ الكورونا. وعلى كيفيةِ تبرّعِهم بالأموال التي عدّها الثوار من اموالِهم وردّدوا شعاراتِ الثورة وطالبوا نوابَهم بمواجهةِ الحكومة بدلاً من التلطّي خلف شعاراتِ التبرّع في زمنِ الكورونا.