//Put this in the section

مشهد مؤثر لطبيب سعودي يتجنب احتضان طفله خوفا عليه من كورونا

لحظة إنسانية مؤثرة نقلتها عدسة هاتف جوال لطبيب سعودي يتجنب احتضان طفله خوفا من انتقال عدوى فيروس كورونا إليه.

ويظهر الطبيب ناصر الشهراني الذي يعمل في مستشفى الملك سلمان بمدينة الرياض، لحظة دخوله إلى منزله بعد غيابه عدة أيام، حيث يركض طفله بلهفة لملاقاته عند الباب، ولكن الأب يبتعد سريعا عن الطفل ويرفض معانقته خوفا عليه من الإصابة بالفيروس.




وبعد هذا الموقف المؤثر ينهار الأب باكيا، والطفل مذهول.

وقال الشهراني في تصريحات صحافية، إن الهدف من المقطع كان توعية المواطنين والمقيمين بمخاطر فيروس كورونا، ومحاكاة لواقع الممارسين أثناء ذهابهم إلى منازلهم بعد انتهاء العمل.

وأضاف أنه يتواصل مع زوجته قبل وصوله للمنزل طالبا منها إبعاد الأطفال عن استقباله حتى يتخلص من ملابسه وينظف يديه ويعقمها ثم يستحم، مشيرا إلى أنه يجب على جميع الزملاء الممارسين الصحيين عدم الاقتراب من أطفالهم وأسرهم إلا بعد غسل اليدين وأخذ الاحتياطات اللازمة.