//Put this in the section

وصلة غنائية مباشرة من فضل شاكر وابنه إلى «المعزولين» في منازلهم «في زمن كورونا»

في فكرة جديدة في زمن «كورونا» وبينما تزيد الاصابات بالفيروس في لبنان أطلّ الفنان فضل شاكر في بثٍ مباشر على تطبيق إنستغرام، على حساب إبنه الفنان محمد شاكر للغناء، وكأنه يحيي حفلاً غنائياً من الحجر المنزلي.

وفي حين تداول روّاد الإنترنت مقتطفات من غناء فضل شاكر في البث المباشر، انتشر تسجيل صوتي له قيل إنّه من الجلسة عينها وجّه فيها رسالة صوتية يقول فيها: «كل الناس بتعرف اني مش عامل شي، صار لي 7 سنين قاعد هون، أنا، الإعلام اللبناني جرّمني، ما عامل شي ربي يشهد عليي».




وأضاف «بس بدي أطلب من هالسياسيين بلبنان انو خلص بيكفّي تعبنا، أقرّوا العفو العام حرام ريّحوا هالأمهات اللي تبهدلت بالطرقات».

وكان عدد من الناشطين روّج على إنستغرام وتويتر للوصلة الغنائية التي بثها شاكر لتنطلق بعدها حملة عليهم واتهامهم بالترويج لمتشدد كان يوماً من جماعة «المتطرف» الشيخ أحمد الأسير.

الناشطة الإعلامية يمنى فواز ردت على ناشطين من التيار الوطني الحر (العونيين) بعد أن كانت أشارت إلى الوصلة الغنائية فقالت على حسابها على «تويتر»: «مستوى القرف والحقد عند جمهور الأورانج وصل لدرجة ما حدا سبقهم من الانحطاط. كنت كتبت «خبر» اسمه «خبر» عن فضل شاكر وفلتوا متل المسعورين بشوف الحسابات كلها غنم باسيل وعون. مفلتينن بشكل مثير للغثيان ليخبو التعيينات المشبوهة وقت الناس خايفة وببيوتا.عدا وين كنتوا وقت طلعوا العميل فاخوري؟».

ورد الناشط ميشال غانم فقال: «شو هالزمن يلي وصلنا له… بتطلع إعلامية بتدافع عن فضل شاكر وما حدا بقلها وينك، بيطلع رئيس حزب مش تارك حدا من شرو بدو يحاسب حكومة من وجوه نضيفة، بيطلع ولد صغير بدو يعلم ميشال عون شغله وهو من حد التاريخ مش قاطع، وبيجيك جربوع طائفي صار بدو يعطي دروس بالعيش المشترك وبالوطنية. انضبوا».