//Put this in the section

رغم العزل الصحي.. ليفربول يتحدى كورونا ويعود لتدريباته اليومية بطريقة مبتكرة

يستمر الألماني يورغن كلوب، المدير الفني لليفربول، في أساليبه المبتكرة، فمنذ أن وطئت قدماه الدوري الإنجليزي الممتاز، وهو يستخدم طرقاً جديدة لم يعمل بها من قبلُ مع اللاعبين والتدريبات في إنجلترا، وهذه المرة مع العودة للتدريبات اليومية رغم العزل الصحي لكل أفراد الفريق عن طريق رابط فيديو، وذلك بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد والخطير.

ولكن متصدر ترتيب الدوري الإنجليزي قرر العودة للتدريبات الأسبوع المقبل، متبعاً طريقة جديدة لمواجهة حصار فيروس كورونا (كوفيد 19)، الذي انتشر في جميع أنحاء العالم، ومن بينها إنجلترا التي اضطرت إلى تعليق الأنشطة الاجتماعية والاقتصادية والرياضية كافة.




وكان الاتحاد الإنجليزي قد مدد فترة تعليق المباريات المحلية إلى نهاية شهر أبريل/نيسان المقبل، كما قررت معظم الأندية إغلاق ملاعبها ومراكز التدريب الخاصة بها وإخضاع اللاعبين للعزل المنزلي.

وبحسب ما ذكرته صحيفة Mirror البريطانية، فإن ليفربول قرر اتباع طريقة جديدة لاستئناف تدريباته، دون أن يتعرض لاعبوه لخطر الإصابة بالوباء، حيث يرغب كلوب في متابعة البرامج الخاصة للاعبيه، والتأكد من الحفاظ على لياقتهم البدنية، لذلك فقد يلجأ الفريق إلى التدريب عبر رابط فيديو.

وأضافت الصحيفة أن فرق الدوري الممتاز سيتعين عليها مواصلة البحث عن طرق جديدة، لمتابعة الدورات التدريبية الخاصة بلاعبيها خلال الفترة المقبلة.

وذكرت الصحيفة في تقريرها، أن رئيس برايتون، غراهام بوتر، كان أيضاً أحد المبتكرين لتلك الطريقة، حيث كشف نيال موباي، لاعب الفريق، الغطاء عن الطريقة التي يدير بها النادي جلساته التدريبية.

وقال اللاعب الفرنسي في تصريحات سابقة: “نحن نتواصل على الهاتف كل يوم، زملائي في الفريق والجهاز الفني، في الوقت الحالي لأننا لا نستطيع التدريب في ملعبنا، نتدرب في المنزل عن طريق الفيديو، يمكننا أن نرى بعضنا البعض، ويمكننا التحدث”.

يُذكر أن ليفربول يبتعد بصدارة جدول ترتيب الدوري الإنجليزي برصيد 82 نقطة، وبفارق 25 نقطة عن مانشستر سيتي صاحب المركز الثاني والذي تتبقى له مباراة مؤجلة ضد أرسنال.