//Put this in the section

القاهرة في المدن “الأقل سعادة”.. تتويج فنلندا أسعد دولة بالعالم لثالث مرة على التوالي

في ظل ما يمر به العالم من أزمة صحية معقدة، حيث انتشار وباء كورونا على نطاق واسع، كان تقرير السعادة العالمي يكشف عن خبر لعله يخفف من وطأة القلق الذي يعتري الناس، فقد وقع الاختيار على فنلندا للعام الثالث على التوالي لتكون أسعد دولة في العالم.

وفقاً للتقرير الذي نشرته صحيفة The Independent البريطانية، الذي يصدر عن شبكة حلول التنمية المستدامة التابعة للأمم المتحدة، 21 مارس/آذار، فإن الدولة الاسكندنافية فنلندا هي الأولى مجدداً في معدل السعادة.




4 دول تحصل على المركز الأول

منذ التقرير الأول الصادر في عام 2012، حصلت أربع دول فقط على المركز الأول: الدنمارك في أعوام 2012 و2013 و2016، وسويسرا في عام 2015، والنرويج في عام 2017، والآن فنلندا في أعوام 2018 و2019 و2020 على التوالي.

في حين صَنّف تقرير عام 2020، 156 دولة من خلال مدى رؤية مواطنيها أنفسهم سعداء، وذلك بناءً على تقييماتهم لحياتهم الخاصة.

حيث جاءت فنلندا في المقدمة بفارق صغير، تليها الدنمارك وسويسرا وآيسلندا والنرويج.

وظهرت جميع الدول الاسكندنافية في ترتيب العشرة الأوائل.

إلى ذلك، فقد تخلَّفت المملكة المتحدة عن المراكز العشرة الأولى، إذ جاءت في المركز الـ13، بينما جاءت الولايات المتحدة في المركز الـ18.

العلاقة بين السعادة وصناعة السياسة

جيفري ساكس، أحد محرري التقرير قال: “أثبت تقرير السعادة العالمي أنه أداة لا غنى عنها لصانعي السياسات الذين يتطلعون إلى فهم أفضل لما يجعل الناس سعداء، ومن ثمّ تعزيز رفاهية مواطنيهم”.

قال مضيفاً: “نرى مرة تلو الأخرى أن أسباب الرفاهية تشمل شبكات الدعم الاجتماعي الجيدة، والثقة الاجتماعية، والحكومات النزيهة، والبيئات الآمنة، والحياة الصحية”.

في حين كانت البلدان الأقل سعادة بحسب ما يراها سكانها هي أفغانستان وجنوب السودان وزيمبابوي ورواندا وجمهورية إفريقيا الوسطى.

انطباعات السكان

لكن تقرير عام 2020 صنَّف لأول مرة كل مدينة على حدة، وفقاً لانطباع سكانها حول مدى رفاهيتهم.

وكما هو متوقع، جاءت عاصمة فنلندا، هلسنكي، في الصدارة، تليها مدينة آرهوس في الدنمارك، ومدينة ويلينغتون في نيوزيلندا، وزيوريخ في سويسرا، والعاصمة الدنماركية كوبنهاغن.

كانت لندن أسعد مدينة في المملكة المتحدة، وجاءت في المركز الـ36.

كانت المدن المُصنّفة أقل المدن سعادة من بين 186 مدينة هي العاصمة الأفغانية كابول، والعاصمة اليمنية صنعاء، ومدينة غزة الفلسطينية، وعاصمة هايتي بورت أو برنس، وجوبا عاصمة جنوب السودان.

في مقارنة بين البيئتين الريفية والحضرية، وجدت الدراسة أن قاطني المدينة يميلون إلى أن يكونوا أسعد مقارنة بالمواطن العادي، ولكن وجود أصدقاء ودائرة مجتمعية كان أحد أقوى العوامل في تحديد السعادة.

الظروف الاجتماعية

في حين قال محرر آخر من محرري الدراسة، وهو جون هيلويل: “الظروف الاجتماعية السعيدة، سواء كانت حضرية أو ريفية، هي الظروف التي يشعر فيها الأشخاص بشعور الانتماء، حيث يثقون ويهنَأون بعضهم ببعض وبمؤسساتهم الاجتماعية المشتركة”.

أضاف: “توجد كذلك مرونة أكبر، لأن الثقة المتبادلة تقلل من العبء الناجم عن المصاعب، وبالتالي تقلل من عدم التكافؤ في الرفاهية”.

الدول العشر الأكثر سعادة:

  1. فنلندا
  2. الدنمارك
  3. سويسرا
  4. آيسلندا
  5. النرويج
  6. هولندا
  7. السويد
  8. نيوزيلندا
  9. النمسا
  10. لوكسمبورغ

الدول العشر الأقل سعادة

  1. أفغانستان
  2. جنوب السودان
  3. زيمبابوي
  4. رواندا
  5. جمهورية إفريقيا الوسطى
  6. تنزانيا
  7. بوتسوانا
  8. اليمن
  9. ملاوي
  10. الهند

المدن العشر الأكثر سعادة

  1. هلسنكي، فنلندا
  2. آرهوس، الدنمارك
  3. ويلينغتون، نيوزيلندا
  4. زيوريخ، سويسرا
  5. كوبنهاغن، الدنمارك
  6. بيرغن، النرويج
  7. أوسلو، النرويج
  8. تل أبيب، إسرائيل
  9. ستوكهولم، السويد
  10. بريسبان، أستراليا

المدن العشر الأقل سعادة

  1. كابول، أفغانستان
  2. صنعاء، اليمن
  3. غزة، فلسطين
  4. بورت أو برنس، هاييتي
  5. جوبا، جنوب السودان
  6. دار السلام، تنزانيا
  7. نيودلهي، الهند
  8. ماسيرو، ليسوتو
  9. بانغي، جمهورية إفريقيا الوسطى
  10. القاهرة، مصر