//Put this in the section

٢٢٧ محضر مخالفة لقرار التعبئة العامة

في اليوم الثاني من  الخطة الهادفة إلى “قمع” مخالفات قرار الحكومة بالتعبئة العامة في مواجهة فيروس كورونا، استمرت الأجهزة الأمنية في اتخاذ التدابير الآيلة إلى تحقيق الهدف القاضي بمنع المواطنين من الخروج من منازلهم إلا في حالات الضرورة القصوى لمنع انتشار فيروس كورونا، في وقت لا تزال خروقات مهمة تسجل ميدانيا، وثقت قوى الأمن الداخلي، حتى يوم أمس، 227 منها في محاضر ضبط طالت المخالفين.

وفي السياق، وفي وقت واصل الجيش اللبناني إجراءاته الميدانية وسط “تجاوب المواطنين، كما جاء على حسابه الرسمي على تويتر، وأعلنت المديرية العامة لقوى الامن الداخلي-شعبة العلاقات العامة عبر تويتر أيضا ان قوى الأمن سطّرت 227 محضر مخالفة لقرار التعبئة العامة في تاريخ 22/3/2020.




إلى ذلك، و بعد عدم التزام اصحاب الصهاريج بعدم التجمع امام شركة المحروقات في محلة الدورة على رغم إنذارهم من قبل عناصر قوى الأمن، حررت مفرزة سير الجديدة عددا من المحاضر في حق  المخالفين لتفريقهم ومنعهم من التجمعات اليومية الاعتيادية.

دوريات: ميدانيا، عاينت  دورية من مديرية امن الدولة في محافظة عكار سوق المزاد في مرفأ صيد الاسماك في ببنين-العبدة، حيث سجلت خروقات كثيرة في المعايير الصحية داخل السوق وخارجه، فتم العمل بالتعاون مع شرطة بلدية ببنين-العبدة على تحرير محاضر انذار في حق المخالفين، مع تزويدهم بكل الارشادات الصحية المفترض الالتزام بها، لجهة وضع الكمامات والقفازات، وتطبيقها حرصا على صحتهم وصحة رواد السوق، والتاكيد على ضرورة خفض التجمعات الى ادنى مستوى داخل السوق وخارجه وتنظيم عملية الدخول اليه، بحيث تكون الاعداد قليلة، تفاديا للاحتكاك بين الباعة والمستهلكين.

 وسيرت  دوريات المديرية العامة لأمن الدولة في عكار دورياتها على الصيدليات ومحال بيع المنتجات الغذائية، للتأكد من اتباع الارشادات الصحية اللازمة وفقا لمعايير وزارة الصحة، للحد من انتشار الفيروس.

جبيل: وفي جبيل، أقفلت دوريات من الجيش ومكتب أمن جبيل في مديرية المخابرات محالا ومؤسسات تجارية في جبيل ونهر إبراهيم لمخالفتها قرار التعبئة العامة ، فيما شهدت مدينة جبيل حواجز لفرقة الفهود في قوى الأمن الداخلي، لتنبيه المواطنين إلى ضرورة التقيد بشروط السلامة العامة.

من جهة أخرى ، تواصلت الجهود الفردية ومن قبل الجمعيات الخيرية والإنسانية اضافة إلى المبادرات الفردية في تأمين الخبز ووجبات الطعام السريعة للأهالي والمعوزين والمحتاجين وخصوصا للعائلات التي باتت من دون مورد رزق يومي بسبب توقف معيليها عن أعمالهم اليومية التي كانت تؤمن لهم معيشتهم.

الكورة: أما في قضاء الكورة، فسيّر جهاز امن الدولة دوريات سيارة وراجلة للتأكد من مدى تنفيذ قرار مجلس الوزراء بالدعوة الى التعبئة العامة.

النازحون في صيدا: وواصلت دوريات من المديرية العامة للأمن العام – شعبة الجنوب في دائرة الأمن القومي، اشرافها على تعقيم مجمعات للنازحين السوريين في صيدا، حيث عملت اليوم على تعقيم مجمعي النداف والإيمان، اللذين يضمان زهاء 57 عائلة و230 فردا، وذلك بالتعاون مع الجمعية الطبية الاسلامية. والتزمت صيدا بقرار التعبئة العامة بنحو تسعين بالمئة، حيث تسير القوى الامنية دوريات للتأكد من التزام السوق والمؤسسات والمطاعم والمقاهي بالأقفال التام، فيما يلازم المواطنون منازلهم ولا يغادرونها الا للضرورة القصوى.