//Put this in the section

الملايين يشاهدون فيديو لأفراد شرطة إسبانية يغنون ويرقصون لإدخال السرور على بيوت المعزولين بسبب كورونا

انتشر مقطع فيديو مبهج لأفراد من الشرطة المحلية في إسبانيا وهم يغنون ويرقصون مع سكان أحد الأحياء الذين تفاعلوا معهم من نوافذهم وشرفاتهم وهم في العزل الذاتي بسبب فيروس كورونا.

يظهر في المقطع شارع صغير في مدينة ألغايدا، بجزيرة ميورقة، تظهر فيه سيارتا شرطة تطلقان سرينتيهما فيما يصفق الناس. ثم يوقف ضباط الشرطة السيارتين بعد ذلك ويخرجون وأحدهم يلوح بالغيتار صائحاً: “أتينا لنغني”.




ثم شرع ضباط الشرطة الخمسة في غناء أغنية “Joan Petit”، وهي أغنية أطفال كاتالونية شهيرة، حسب تقرير صحيفة The Independent البريطانية.

كان الشخص الذي يحمل الغيتار يتقدم الغناء، فيما يصفق الأربعة الآخرون ويرقصون، وكان سكان الحي  يفعلون الشيء نفسه. ووفقاً للصحيفة المحلية (Diario de Mallorca)، فإن أحد الضباط عضو في  فرقة غنائية، وهم يخططون لمواصلة الغناء للمواطنين في المنطقة اليوم، كما هو معلن على حساباتهم على مواقع التواصل الاجتماعي (وهو ما قد يفسر سبب أن الجيران لم يبدوا متفاجئين من هذا العرض المرتجل).

كانت المُستخدِمة Ada Jo Marc هي من نشرت مقطع الفيديو على تويتر لأول مرة، رغم  أنها لم تصوره بنفسها. ووصل عدد مشاهدات المقطع إلى ملايين المشاهدات ووصل إلى محطات التلفزيون المحلية الليلة الماضية.

عندما أعاد شخص بريطاني نشر المقطع على تويتر، أشارت التعليقات إلى الحواجز الثقافية التي تحول دون حدوث مثل ذلك في المملكة المتحدة.