//Put this in the section

رئيس شركة امازون يخبر موظفيه في رسالة عن انتشار كورونا: الوضع سيزداد سوءاً 

في رسالةٍ أُرسلت إلى موظفي شركة أمازون، أوجز الرئيس التنفيذي جيف بيزوس الخطوات التي تتخذها الشركة للحفاظ على سلامة موظفي الشركة الأساسيين، وشجَّع أولئك الذين سُرِّحوا من وظائفهم في أثناء جائحة كورونا، على التفكير في العمل مع شركته العملاقة المتخصصة في مبيعات التجزئة عبر الإنترنت.

تفاصيل أكثر: بيزوس نشر رسالته على حسابه بموقع إنستغرام السبت 21 مارس/آذار، وفقاً لما ذكره موقع Business Insider الأمريكي.




كتب بيزوس: “يشعر الناس في جميع أنحاء العالم بالآثار الاقتصادية للأزمة، ويُحزنني إخباركم بأنني أتوقع أنَّ الوضع سيزداد سوءاً قبل أن يتحسَّن”.

أشار بيزوس في رسالته، إلى أنَّ الشركة تتخذ إجراءات تتضمَّن تكثيف درجة تدابير التطهير والتعقيم، والحرص على تطبيق إجراءات التباعد الاجتماعي في مستودعات التعبئة التابعة لها.

كذلك تحاول الشركة الحصول على كماماتٍ للموظفين الذين لا يمكنهم العمل عن بُعد، ويقول بيزوس إنَّ أمازون قد قدَّمت طلبات للحصول على “الملايين” منها، ومع ذلك، هناك نقص في الكمامات، في حين توجِّهُها الحكومات حالياً إلى المنشآت التي هي في أمسِّ الحاجة إليها، مثل المستشفيات.

في رسالته أيضاً، قال بيزوس إنَّ الشركة تسعى حالياً إلى توظيف 100 ألف موظفٍ جديد، وأضاف: “وقتي وتفكيري الآن مُكرَّسان تماماً لفيروس كوفيد-19 وكيف يمكن أن تؤدي شركة أمازون دورها على أكمل وجه. أريدكم أن تعرفوا أنَّ أمازون ستواصل تأدية دورها، ولن نتوقف عن البحث عن فرصٍ جديدة للمساعدة”.

لمواجهة الطلبات المتزايدة، قررت أمازون رفع أجر ساعات العمل الإضافي للعاملين في مخازنها بالولايات المتحدة، وأشارت في بيان، إلى أن العاملين بالساعة في مخازن أمازون سيتقاضون مِثلَي الأجر عن ساعات العمل الإضافية بعد ساعات العمل العادية الأربعين،  وذلك للفترة من 15 مارس/آذار وحتى التاسع من مايو/أيار 2020.

المشهد العام: تأتي رسالة بيزوس في الوقت الذي تعاني فيه معظم الشركات في مختلف أنحاء العالم، وبالولايات المتحدة، من عمليات الإغلاق لمكافحة انتشار فيروس كورونا، الذي أودى بحياة 340 شخصاً وأصاب أكثر من 26747 في الولايات المتحدة.

على وجه الخصوص، تعرَّضت ولاية واشنطن، التي تضم المقر الرئيسي لشركة أمازون بمدينة سياتل، لضربة شديدة من الفيروس، ففي ظل وصول وفياتها بسبب الفيروس إلى 94 حالة وفاة مُبلَّغ عنها، باتت صاحبةَ أعلى معدل وفيات بسبب الفيروس من أي ولايةٍ أخرى، تليها نيويورك وكاليفورنيا.

كذلك أغلقت شركة أمازون مستودعاً تابعاً لها في مدينة كوينز بولاية نيويورك؛ بعدما ثبتت إصابة أحد عمَّاله بفيروس كوفيد-19، كما ذكرت مجلة The Atlantic الأمريكية التي كانت أولَ من أشار إلى هذا الخبر.