//Put this in the section

وهاب: العميل عامر الفاخوري اخرجه القانون من السجن و”الدولة باكملها” هي من انجز الصفقة

قال رئيس حزب التوحيد العربي الوزير السابق وئام وهاب خلال برنامج “الحدث” ان “حزب الله يمون في الدولة اللبنانية بقدر ما انا امون في الصين”، موضحاً: “هذه دعاية انبسطوا فيها بعض السذج ، العدو بدأ يكبر حجم مونة حزب الله على الدولة، حزب الله كبير في امكانياته في المقاومة كبير في امكانياته وعقيدته لكن في الدولة اللبنانية حزب الله غير موجود”.

واضاف وهاب انه كان على علم بانه سيتم اطلاق العميل عامر فاخوري و “ان حزب الله كان علم وكان يرفض كل الضغوط التي كانت تمارس وكان يدرك ان القانون لا يسمح بامكانية الحكم”.




واضاف: “ان العميد حسين عبد الله واحد من ضمن خمسة من الهيئة ولا يوجد مجال لاجتهاد عبد الله وفق القانون.. “.

وتابع وهاب في رده على سؤال ان كان حزب الله غاضب عليه :” انا مع المقاومة و”لا استحي” وعندما أريد أناقش المقاومة ولم يكن عندي أي موقف لا تأشيراً ولا تلميحاً على حزب الله”، واضاف: ” السيد نصر الله يمون وهو حريص على حفظ كرامات الناس وانا لست المعني بحديثه ولا اسمح لنفسي بالتشكيك بحزب الله لأنه صاحب الدم”، “حزب الله لديه جرأة ان يقول لي ان كنت انا المقصود بكلام السيد نصر الله وهو لا يحتاج الى مصادر او رعاع..”

وفي سياق متصل قال وهاب: ” اللواء جميل السيد دفع ثمناً عن سوريا والمقاومة وتعرضت عائلته لأبشع أنواع التعذيب وانا ضد الحملة عليه..”.

وشدد وهاب على ان “الدولة باكملها” هي من انجز الصفقة المتعلقة بالعميل عامر فاخوري وقال: “الدولة تهاب اميركا … الرئيس بري اكيد اساسي في الدولة “شو انا موقف هنيبعل القذافي ولكن ليس من الضروري ان يكون هو اخرج فاخوري، فاخوري اخرجه القانون…”

وفي سياق متصل قال وهاب: “الحكومة ليست حكومة حزب الله وهي حكومة فيها الكثير من المستقلين وحسان دياب اثبت انه شخص له رأيه وعنده استقلالية ولا أستبعد ان يصبح دياب زعيماً للبنان في المدى القريب لأن اداءه ممتاز”.

واذ شدد وهاب على ان القانون هو من اخرج العميل الفاخوري قال: “طلعت برأس رئيس المحكمة العسكرية العميد حسين عبد الله ، دائماً بحاجة الى خروف ، نحن كان هناك معركة ضد كل السياسيين في البلد فجاة تحولت المحكمة ضد رياض سلامة …”.