//Put this in the section

إيطاليا تتجاوز الصين بوفيات كورونا.. والوباء ينهش إسبانيا

باتت إيطاليا على مقربة من تجاوز الصين من حيث عدد الوفيات جراء الإصابة بفيروس كورونا الجديد، إذ ما يزال تسجيل الوفيات والإصابات لديها يسير بوتيرة متسارعة، مقابل انخفاضها لدى الدولة التي ظهر لديها الفيروس أول مرة.

 




وشهدت إيطاليا، الأربعاء، تسجيل رقم قياسي، إذ توفي 475 شخصا في 24 ساعة فقط، ليصعد المجموع إلى ألفين و978 وفاة، ويتوقع أن تعلن روما مساء الخميس عن حصيلة جديدة، تتجاوز عدد الوفيات المسجل في الصين، عند ثلاثة آلاف و245، حتى الساعة الـ13:00 بتوقيت غرينتش، بزيادة ثمانية وفيات فقط عن الأربعاء.

 

وفي إسبانيا، أودى وباء كورونا الجديد بحياة 767 شخصا، الخميس، في ارتفاع بعدد الوفيات بنسبة 30% خلال 24 ساعة، فيما تخطت حصيلة الإصابات الـ17 ألفا، بحسب الأرقام التي نشرتها وزارة الصحة الخميس.

وأوضحت الوزارة أن ألفا و107 مرضى تماثلوا للشفاء حتى الآن، وارتفع عدد الإصابات بنسبة 25% منذ الأربعاء، وباتت الحصيلة 17 ألفا و147 إصابة في هذه الدولة التي صارت الرابعة عالميا لناحية التأثر بالفيروس.

 

إصابة مسؤولين أوروبيين

 

أصيب السياسي الألماني، جم أوزدمير، وكبير مفاوضي الاتحاد الأوروبي في “بريكست” ميشيل بارنييه بفيروس كورونا الجديد.

وأعلن أوزدمير العضو في حزب الخضر الألماني، الخميس، عبر حسابه في إنستغرام، أن نتائج الفحوصات الطبية التي خضع لها أظهرت إصابته بفيروس كورونا.

وقال أوزدمير: “نتائج الاختبار كانت إيجابية، إلا أن وضعي الصحي جيد للغاية”، مشيرا إلى خضوعه للحجر الصحي.

بدوره، أعلن بارنييه عبر حسابه في تويتر، إصابته بفيروس كورونا، قائلا: “أود الإبلاغ بأن نتائج الفحوصات الطبية ظهرت إيجابية، وأنني أتبع جميع التعليمات اللازمة”.

وأشار إلى أنه يخضع حاليا للحجر الصحي، مؤكدا أنه سيتغلب على الفيروس.

تأهب في بريطانيا

 

وفي بريطانيا، وضعت السلطات قوات الاحتياط بالجيش في حالة تأهب في إطار سعيها لمكافحة تفشي فيروس كورونا.

وقال جيمس هيبي وزير الدولة للقوات المسلحة في بيان مكتوب للبرلمان: “ستكون قوات الاحتياط في حالة تأهب لتنفيذ مجموعة من المهام الدفاعية”.

وأضاف أنه “صدر أمر جديد بموجب المادة 56 (1-باء) من قانون قوات الاحتياط لعام 1996 يتيح دعوة الاحتياط لدعم القوات المسلحة فيما يتصل بمكافحة بريطانيا تفشي فيروس كوفيد-19”.

 

أعلن رئيس الوزراء الأسترالي، سكوت موريسون، عن إغلاق المعابر الحدودية أمام القادمين، لمنع انتشار فيروس كورونا الجديد، باستثناء المواطنين وأصحاب تصاريح الإقامة.

وقال موريسون، في تصريح له الخميس، إن المعابر الحدودية في بلاده ستغلق اعتبارًا من الساعة التاسعة مساء اليوم أمام الأجانب.

وأكد أن 80 في المئة من حالات الإصابة بالفيروس في بلاده شوهدت لدى أشخاص جاؤوا من الخارج أو الذين احتكوا مع هؤلاء.

ولفت إلى أن قرار منع الدخول من المعابر يستثني المواطنين، والأجانب الذي لديهم تصاريح إقامة مع أسرهم.

ووفقا لأحدث البيانات الرسمية، فإن عدد الإصابات بالفيروس في أستراليا ارتفع إلى 710 أشخاص، فيما بلغت الوفيات ست أشخاص منذ 25 يناير/ كانون الثاني.

والأربعاء، أعلن موريسون حظر خروج المواطنين الأستراليين إلى البلدان الأخرى.

 

أزمة حرجة متواصلة في إيران

 

ارتفع عدد الوفيات في إيران جراء فيروس كورونا إلى ألف و284، الخميس، بعد وفاة 149 في الساعات الـ 24 الأخيرة.

وأعلن مسؤول العلاقات العامة في وزارة الصحة الإيرانية كيانوش جهانبور، عن تسجيل 149 وفاة جديدة خلال الساعات الـ24 الماضية في عموم البلاد بسبب فيروس كورونا، بحسب التلفزيون الإيراني الرسمي.

وأشار جهانبور إلى أن مجموع الوفيات وصل إلى ألف و284 في البلاد، فيما ارتفعت الإصابات إلى 18 ألفا و407 حالات بعد تسجيل ألف و46 إصابة جديدة.

ولفت إلى تعافي خمسة آلاف و979 مصابا.

وحتى صباح الخميس، أصاب كورونا قرابة 220 ألفا في 176 بلدا وإقليما، توفي أكثر من 8970، أغلبهم في الصين وإيطاليا وإيران وإسبانيا وكوريا الجنوبية وألمانيا وفرنسا والولايات المتحدة.

وأجبر انتشار الفيروس على نطاق عالمي، دولا عديدة على إغلاق حدودها، وتعليق الرحلات الجوية، وإلغاء فعاليات عدة، ومنع التجمعات، بما فيها صلوات الجمعة والجماعة.