//Put this in the section

طلب بعزل منطقتين.. ومساعدات لـ”الذين فقدوا أعمالهم”

ذكرت وزيرة الاعلام منال عبد الصمد، عقب إنتهاء جلسة مجلس الوزراء في قصر بعبدا برئاسة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون أن “الرئيس حسان دياب تحدّث عن ملف تلزيم إنشاء معامل الكهرباء، معتبراً انه الحجر الاساس لمعالجة ملف الكهرباء في لبنان”.

ونقلت عبد الصمد عن دياب قوله، “الحكومة تتولى المسؤولية في اصعب مرحلة من تاريخ لبنان وهو ما يستوجب رفع درجات الاستنفار وانشاء المعامل الحجر الاساس في حل مشكلة الكهرباء لوقف مسلسل النزف في الخزينة”.




وأعلنت أن “مجلس الوزراء قرر استكمال البحث في مشروع قانون تنظيم ووضع ضوابط استثنائية موقتة على بعض العمليات المصرفية في جلسة يوم الثلاثاء المقبل، على ان يعرض على المجلس في جلسة الخميس المقبل”.

ولفتت عبد الصمد، إلى أن “الرئيس دياب تحدث عن ضرورة فتح حساب للتبرعات المتعلقة بالمساعدات الاجتماعية للمواطنين الذين تعطلت أعمالهم، وأعلن في هذا السياق عن التحضير لتوزيع مساعدات غذائية في مختلف المناطق سواء عبر الهيئة العليا للإغاثة أو البلديات أو بمساعدة متبرعين محليين”. وأضافت: “تناول دولة الرئيس دياب الاجراءات المتبعة لمواجهة فيروس الكورونا ولفت إلى فتح حساب في مصرف لبنان مخصص للتبرعات المتعلقة بالمواجهة، إضافة إلى المساعدات العينية التي يمكن الحصول عليها”.

واشارت إلى أنه “سجلت أمس أعلى نسبة من الإصابات بـ”كورونا”، لذلك تطلب الحكومة من المواطنين التقيد بقرار التعبئة”، لافتة إلى أنه “تقرر فتح حساب في مصرف لبنان لتلقي الهبات والمساعدات النقدية لتخصيصها لملف كورونا”.

واشارت إلى أن “وزير التربية طارق المجذوب أفاد خلال الجلسة بأنه في إطار ترشيد الانفاق تم إخلاء مبانٍ مدرسية مستأجرة”.

هذا وأوضح وزير الصحة العامة حمد حسن عقب جلسة مجلس الوزراء أنه “لأول مرة أضع كمامة لأن منسوب الخطر إزداد، وطلبت عزل منطقتين، سُجِّلت فيهما أعلى مستوى من الحالات”.

وأعلن حسن عن رصد 6 حالات جديدة مجهولة المصدر وسببها عدوى مجتمعية وهذا يزيد الخطر.

وكشف وزير الصحة، خلال كلمة ألقاها بعد انتهاء جلسة مجلس الوزراء أنه “طلب من قوى الامن التشدد إلى درجة منع الناس من مغادرة منازلهم”.