//Put this in the section

وزيرة الدفاع: سنتشدد ‏في منع التجمّعات

قالت نائب رئيس الحكومة ووزيرة الدفاع زينة عكر لـ”الجمهورية”، انّ ‏‏”مجلس الوزراء اتخذ أقصى التدابير الممكنة قياساً إلى تحدّيات ‏‏”كورونا” في اللحظة الراهنة”، لافتة الى “انّ منسوب الإجراءات قد ‏يرتفع اكثر في المستقبل اذا تطورت الأمور نحو الأسوأ لا سمح الله”. ‏وأوضحت، “انّ حالة الطوارئ العامة والشاملة لا تُعلن وفق الدستور ‏الّا في حالات محدّدة لا تنطبق على ما نتعرّض له حالياً”.‏‏ ‏

وأكّدت “انّ المؤسسة العسكرية والقوى الأمنية ستتولّى الإشراف ‏على تنفيذ القرارات التي اتخذها مجلس الوزراء، خصوصاً لجهة التشّدد ‏في منع اي تجمعات كما حصل امس على كورنيش المنارة، حين ‏تدخلت الأجهزة الرسمية لإلزام الناس بمغادرته بعد اكتظاظه صباحاً ‏بالرواد”.‏




‏ ‏واشارت، أن بعض القرارات التي صدرت عن الحكومة لم تكن سهلة او ‏عادية، ولا سيما منها ما يتعلق بإقفال المطار والمعابر الحدودية ‏وتقنين العمل في بعض القطاعات الحيوية، لكنها كانت ضرورية ‏وملحة في إطار خطة وقائية لمواجهة “كورونا” وحصر تمدّده قبل أن ‏يقع الأسوأ، على أن يتمّ خلال الأسبوعين المقبلين تقويم التدابير ‏المطبّقة وأثرها العملي ليُبنى على الشيء مقتضاه”.‏‏ ‏

وشدّدت عكر على “أهمية ان يتحسس المواطنون بالمسؤولية ‏الشخصية الوطنية في مواجهة فيروس “كورونا”، وان يتجاوبوا مع ‏إجراءات الدولة لتجاوز هذه المرحلة بأقل الأضرار الممكنة”.‏