//Put this in the section

الأدوات المكتبية مرتع للفيروسات.. كيف تطهر مكان عملك لتجنب كورونا

ربما تقضى عدد ساعات في عملك يفوق ذاك الذي تقضيه في منزلك، ولكن، متى كانت آخر مرة نظّفت خلالها مكان عملك بشكل فعلي؟ وكيف تطهر مكان عملك لتجنب كورونا.

تتوفّر بالمكاتب المئات من أماكن الاختباء التي تجدها الفيروسات والبكتيريا ملاذاً لا سيما الشقوق الموجودة في لوحة مفاتيح حاسبك، وزِر المصعد الذي تركبه للوصول إلى طابقك، ومقبض الثلاجة الذي يتشاركه زملاء العمل.




وفي حين أن فيروس كورونا المستجد ينتشر في المقام الأول بين الأشخاص، يمكن أن يتسبب لمس الأسطح التي يستقر عليها الفيروس في نقل المرض أيضاً.

لذلك عليك مراعاة ما نشرته مراكز مكافحة الأمراض من نصائح بشأن كيفية تطهير أماكن العمل، للحفاظ على صحّتك ونظافة مكان عملك أثناء هذه الجائحة حسب شبكة CNN الأميركية.

نظِّف مكان عملك بالمناديل المبللة

قبل البدء في دوامك، استخدم أي منتج معتمد من وكالة حماية البيئة لتطهير مكتبك، ولوحة المفاتيح التي تستخدمها، وماوس الكمبيوتر، وتليفون العمل، وأي شيء آخر أو سطح تلمسه أنت أو زملاء عملك كثيراً.

ولكن تأكّد من أنك تُطهّر تلك الأسطح والأشياء بطريقة صحيحة؛ وليفلح الأمر، ينبغي أن يظل السطح الذي قمت بتطهيره رطباً لفترة تمتدّ بين ثلاث إلى خمس دقائق، وهذا سيتطلَّب استخدام الكثير من المناديل المبللة.

اغسل يديك.. كثيراً

عليك غسل يديك بعد الأكل، وبعدما تمس مقبض باب، أو تنظّف أنفك، وكل ما يتسنّى لك غسل يديك، وعليك التأكّد من أنك تغسل يديك بالطريقة الصحيحة. ألق نظرة على الطريقة الصحيحة من هنا.

استخدم المُعقِّم حين لا يتوافر الصابون

إذا لم يكن بإمكانك ترك أحد الاجتماعات خلال العمل لغسل يديك بالماء والصابون، فلا بأس بمعقِّم الأيدي كحلٍ بديل، ولكن من الأفضل دوماً أن تغسيل يديك بالماء والصابون بعد استخدام بعض القطرات من المعقّم، واعلم أن الجِل لن يُنظّف يديك مثلما سيفعل الغسيل.

وفّر مصافحاتك

فيروس كورونا ينتقل في المقام الأوّل بين الأفراد، لذا عليك تفادي التواصل البدني غير الضروري، ورفض المصافحات لا يعني أنك عديم الأخلاق، بل هو أمر مُوصى به. لذا لوّح للآخرين بإيماءة ودودة، أو ارسم لهم رمز السلام بيديك، أو عبّر بإبهامك عن أن كل شيء على ما يرام.

نظِّف هاتفك الذكي

ما فائدة غسل يديك وتطهيرهما إذا كان هاتفك قذراً؟ ستكون آمناً إذا استخدمت قطعة قماش رطبة بالصابون لتنظيف الشاشة وظهر هاتفك النقال

إذا كنت تحمل جهاز آيفون فشركة آبل قالت هذا الأسبوإ أنه لا بأس باستخدام المناديل المبللة المُطهرة لتنظيف أجهزة آيفون أيضاً). فقط تفاد دخول الماء في أيّ من مداخل الجهاز.

والآن قد صارت لديك المعرفة الكافية، فالقليل من فرك يديك سيقطع بك شوطاً طويلاً تجاه السلامة. ولكن إذا كنت تريد قتل المزيد من الجراثيم، فعليك معرفة الفارق بين التطهير والتنظيف؛ إذ يزيل التنظيف الفيروسات والبكتيريا من على الأسطح، أمّا التطهير فينهي أمرها.

الفرق بين التنظيف والتطهير

حسبما تشير مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها

التنظيف: يزيل الجراثيم والأوساخ من على الأسطح؛ ويمكنك استخدام الماء والصابون لتنظيف الأسطح، ولكن هذا لا يقتل الجراثيم على الدوام، ولكن إزالتها تقلل بدورها من أعدادها، ومن المقترح أن تنظّف الأسطح قبل تطهيرها.

التطهير: يقتل الجراثيم على الأسطح؛ فالمواد الكيميائية المطهرة أقوى من الصابون ولكنها لا تنظِّف بالضرورة الأسطح المتسخة أو تزيل الجراثيم. ويقلل قتل الجراثيم بدوره من خطر العدوى. ولتطهير الأجسام والأسطح بطريقة سليمة، يجب أن تبقى المنتجات المُطهّرة على تلك الأسطح لفترة زمنية عادة ما تمتدّ بين 3 إلى 5 دقائق.

التعقيم: يقتل التعقيم الجراثيم أيضاً، لكن التطهير يقتل المزيد منها؛ وبإمكان بعض المنتجات القيام بالاثنين، ولكن التعقيم يتطلب المزيد من العمل. ومع ذلك، فإن منتجات التعقيم تقلل بشكل فعال من خطر العدوى.