//Put this in the section

اصابة أحد أطباء التخدير في مستشفى خاص في جبل لبنان بكورونا

افادت المعلومات لصحيفة “الاخبار” انه إلى العشرين طبيباً وعاملاً في القطاع الصحي في أحد مستشفيات بيروت الذين لا يزالون يخضعون للحجر بعد الاشتباه في إصابتهم بفيروس كورونا، بإصابة أحد أطباء التخدير في أحد المُستشفيات الخاصة في منطقة جبل لبنان بالفيروس.

وتابعت الصحيفة ان اللافت أن مصادر مُطّلعة تقول إنّ المُستشفى “لم يقم حتى الآن بعزل المخالطين وبتزويدهم بمعدات الحماية اللازمة المرتبطة بالعزل المطلوب”، مُشيرةً إلى أن المُستشفى “يعاني أصلاً من النقص في أدوات التعقيم ومن مُستلزمات الوقاية المطلوبة للعاملين”.




واللافت هو ما تنقل المصادر عن لسان رئيس مجلس إدارته قوله إنه “من الطبيعي أن يصاب العاملون بالمُستشفى بالفيروس، لكن أن يُصابوا حالياً في وقت لم تتكاثر فيه الإصابات أفضل من الأيام المُقبلة عندما تكون القدرة الاستيعابية للمُستشفيات قد وصلت إلى ذروتها!”.