//Put this in the section

لبنان والخطة “ب”… حسن: ما أعلنته لجنة “كورونا” أشبه بـ”حالة طوارئ صحية مدنية”

أكّد وزير الصحة العامة حمد حسن بعد إجتماع مع لجنة الصحة النيابية برئاسة النائب عاصم عراجي، “العمل على حماية المجتمع اللبناني، وأن الجميع يعمل على قدر عال من المسؤولية”. وشدد على “ضرورة الإلتزام بالتدابير والتوصيات التي تصدر عن الجهات والمرجعيات الطبية والمدنية”.

وأشار حسن إلى أن “اللجنة تتابع منذ اليوم الأول العمل، كما أنها تضيء على بعض الثغرات التي تساعد في أن يكون المشهد متكاملا”.




وجدد تأكيد “العمل على تحرير القرض المقدم من البنك الدولي لتجهيز المستشفيات الحكومية”، وحيا “بعض المستشفيات الخاصة التي بادرت من تلقاء نفسها إلى تجهيز أقسام خاصة”.

ورداً على سؤال حول موضوع إعلان حال الطوارئ، أوضح وزير الصحة ان “ما تم إعلانه بالأمس من قبل اللجنة الوطنية هو أشبه بطوارئ صحية مدنية لا عسكرية، وهناك إعتبارات عديدة لإعلان مثل هذه الحال”، واكد أن “الشعب اللبناني واع ويتحمل مسؤولياته”.

وقال: “نحن بمحنة وامتحان وعلى كل واحد منا أن يتعاطى مع ما يحصل على قدر عالٍ من المسؤولية”.

بدوره، أعلن رئيس لجنة الصحة النيابية عاصم عراجي أنّ لدينا 500 جهاز تنفس ومن المفترض منع مضاعفات الكورونا في لبنان.

وقال: “أطلب من الفئات الأكثر تضررًا من كورونا التزام البيوت لنحد من تطور المرض وإن لم يعد مستشفى رفيق الحريري يتسع فسنتجه الى الخطة “ب” أي استخدام المستشفيات الحكومية الثماني التي حددت لاستقبال الحالات”.

وأكّد عراجي أنّ فيروس كورونا أصبح وباءً عالميا وانتقل في لبنان الى مرحلة الانتشار ومن المفترض أن نقف جميعا صفا واحدا لمكافحة انتشاره، مشددا على أنّ الوقاية في هذا الاطار أمر هام جدا.