//Put this in the section

تقرير دولي يكشف: حزب الله يسعّر الدولار

ذكرت صحيفة “الجمهورية” ان قرار تعليق دفع سندات اليوروبوند يأتي في وقت، برز فيه مضمون تقرير مالي دولي ورد فيه ، “انّ الاقتصاد اللبناني تحوّل الى اقتصاد نقدي (cash economy)، خلافاً للاقتصادات العالمية الطبيعية، كنتيجة للتصدّع المالي الكبير للدولة اللبنانية والقطاع المصرفي”.

و علمت الصحيفة انّ التقرير شرح بشكل مسهب عن وظيفة البنك المركزي، في اي دولة في العالم، وجاء فيه، “انّ وظيفة البنك المركزي هي ضخ السيولة في البلد. وفي حالة لبنان، لم يعد في استطاعة المصرف المركزي اداء هذه المهمة – الواجب، وضخ السيولة إلّا بالليرة اللبنانية، وبالتالي من هو الوحيد القادر على ضخ سيولة بالدولار في لبنان؟”.




ويجيب التقرير: انّ “حزب الله” هو الوحيد القادر على ضخ السيولة النقدية بالدولار الاميركي، لأنّه يتمتع بمجموعة مداخيل تبدأ من المساعدات المالية الإيرانية المباشرة ولا تنتهي بالحديد والادوية والسلع التي يأتي بها من ايران.

وبالتالي، “حزب الله” هو الذي يسعّر سعر صرف الدولار في الاسواق اللبنانية وليس “مصرف لبنان”، كما انّه يتحكّم بالأسواق اين يبيع وكيف ولماذا. وبالتالي يصبح الامين العام لـ”حزب الله” السيد حسن نصرالله هو الحاكم الفعلي لمصرف لبنان.